الداخلية الألمانية: لم يتم تنفيذ أي ترحيل لسوريا رغم رفع الحظر عن الترحيل للبلاد

  • 16 يونيو، 2021
الداخلية الألمانية: لم يتم تنفيذ أي ترحيل لسوريا رغم رفع الحظر عن الترحيل للبلاد

بينت متحدثة باسم وزارة الداخلية الألمانية لوكالة الأنباء الألمانية أنه لم يتم ترحيل أية سوريين إلى بلادهم على الرغم من رفع حظر الترحيلات إلى سوريا منذ ستة أشهر، الذي كان مفروضاً منذ العام ٢٠١٢، بعد ضغوط من الاتحاد المسيحي، الذي تنتمي إليه المستشارة أنغيلا ميركل.

وبانتهاء الحظر، يمكن للسلطات في كل حالة فردية أن تفحص مجددا إمكانية الترحيل، الأمر الذي من المقرر أن يحدث بصفة خاصة في حالة الجناة الخطرين ومن يعرضون الأمن العام للخطر، أي الأشخاص الذين تفترض السلطات الأمنية أن يصدر منهم جرائم سياسية خطيرة قد تصل إلى القيام بهجوم إرهابي. ولكن في النهاية تعد كل ولاية هي المسؤولة عن الترحيلات.

ومن المقرر تناول هذا الموضوع خلال اجتماع وزراء الداخلية المحليين للولايات بألمانيا ووزير الداخلية الاتحادي في الفترة بين الأربعاء والجمعة القادمين بولاية بادن-فورتمبرغ.

 ولا يزال من الصعب الترحيل إلى سوريا لعدة أسباب، أهمها أن ألمانيا لا تقيم علاقات دبلوماسية مع نظام بشار الأسد.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الألمانية: “السفارة الألمانية في دمشق مغلقة منذ عام ٢٠١٢ وتم تقليص العلاقات مع سورية إلى الحد الأدني لدرجة أن إمكانات التفاوض لوزارة الخارجية الألمانية محدودة”.

وتحذر منظمات حقوقية وكنائس من أية ترحيلات إلى سوريا.

(دير تلغراف، وكالة الأنباء الألمانية، الصورة تعبيرية لوزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

هذا الموقع يستخدم Google Analytics في حال عدم رغبتك بظهور زيارتك في إحصائيات غوغل اضغط هنا.
error: Content is protected !!