وزير الصحة الألماني غير سعيد باختيار النظام السوري في مجلس منظمة الصحة العالمية .. لكنه يبرر بأن منع ذلك قد يضر الشعب

  • 2 يونيو، 2021
وزير الصحة الألماني غير سعيد باختيار النظام السوري في مجلس منظمة الصحة العالمية .. لكنه يبرر بأن منع ذلك قد يضر الشعب
قال وزير الصحة الألماني ينس شبان إنه بعيد كل البعد عن كونه سعيدا بمنح كرسي لحكومة النظام السوري في المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية، الذي تم نهاية الأسبوع الماضي دون نقاش أو اعتراض، لكن الاختيار يعكس الحاجة للعمل سوية مع بعض الحكومات لصالح الشعوب خاصة في الشؤون الصحية، على حد تعبيره.
 
وأضاف عندما سُأل عن الأمر في مؤتمر صحفي الثلاثاء بأن التعاون الدولي بين الدول “ذات السيادة” كان ضروريا للتنسيق ووضع المعايير سوية، مشيراً إلى أن وضعاً مماثلاً نشأ في منتديات دولية مماثلة كشأن مجلس حقوق الإنسان الأممي، معتبراً أن ذلك من “أوجه قصور السياسة الواقعية”، موضحاً أنه “خصوصاً عندما يتعلق الأمر بالشؤون الصحية والرعاية الصحية للشعب، يكون السؤال دوماً: من الذي نعاقب هنا إن لم نجعل التعاون ممكناً (..) هل نعاقب النظام أم الشعب؟”.
 
وكان العشرات من العاملين في القطاع الصحي تظاهروا في شمال غرب سوريا بمنطقة إدلب يوم الإثنين التي يتواجد فيها معارضون للنظام ضد هذا القرار.
 
ويتعرض شبان لانتقادات لاذعة في ألمانيا بعد سلسلة من الفضائح المرتبطة بوزارته، من تمكين الصيدليات من ربح مبالغ طائلة جداً عبر دفع ثمن باهظ للكمامات الممنوحة للمسنين إلى فضائح قيام سياسيين بالتواسط لشركات بيع كمامات خلال الوباء مقابل قبضهم عمولات بملايين اليوروهات، إلى الفضيحة الأخيرة التي تمثلت باتهام مراكز إجراء فحوصات كورونا بإرسال بيانات كاذبة عن عدد الفحوصات التي قامت بها وقبض ١٨ يورو عن كل فحص.
حيث أظهر تحقيق صحفي أن بعض المراكز تتحدث عن إجراء ألف فحص في اليوم مثلا في حين أثبتت مراقبتها عدم إجرائها إلا أقل من نصف هذا العدد.
 
وانتقد صحفي من شبكة ARD العامة أمس الإثنين حجج شبان المتتالية وعدم إقراره حتى الآن بارتكابه أي خطأ وبحثه عن هذه الأخطاء عند الآخرين، “الأطباء .. الاتحاد الأوروبي .. وإن لم يجد أحدا يلقي باللوم على الوباء”، وكأن وزارته لا دخل لها بالأمر, معيقاً كشف أبعاد هذه الفضائح.
 
وقال الصحفي:”وزير الصحة يجد غالباً حججاً بسرعة أكبر من ايجاد الإيروسول (الحبيبات العالقة في الهواء التي تنقل من بين أمور أخرى كورونا) المنخار”.
(دير تلغراف، أسوشيتد برس، نشرة تاغزشاو)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

هذا الموقع يستخدم Google Analytics في حال عدم رغبتك بظهور زيارتك في إحصائيات غوغل اضغط هنا.
error: Content is protected !!