قبل اجتماعها مع قادة الولايات الإثنين .. ميركل تتوقع العودة إلى فرض قيود ما قبل ٧ مارس بسبب ارتفاع نسبة إصابات كورونا مجدداً

  • 19 مارس، 2021
قبل اجتماعها مع قادة الولايات الإثنين .. ميركل تتوقع العودة إلى فرض قيود ما قبل ٧ مارس بسبب ارتفاع نسبة إصابات كورونا مجدداً

توقعت المستشارة أنغيلا ميركل في مؤتمر صحفي بعد انتهاء قمة حملة التلقيح مع قادة الولايات تشديد القيود على الحياة العامة بعد مشاوارت الإثنين القادم، مشيرة إلى ارتفاع نسبة الإصابات بطريقة أسية مجدداً ما سيضطرهم “للأسف” لاستخدام ما يُسمى “فرملة الطوارئ”.

وتحدثت عن نظرتها عن الوضع قائلة إنها لا تريد استباق نتائج الاجتماع القادم، موضحة أن الوضع تطور على نحو صعب، فباتت أرقام الإصابات ترتفع يومياً، لتصبح على نطاق البلاد قريبة من ١٠٠ عن كل ١٠٠ ألف نسمة خلال ٧ أيام، وتجاوزت نسبة التكاثر ١.

وتنص قاعدة فرملة الطوارئ على العودة للقواعد السارية حتى ٧ مارس/آذار في حال تسجيل تجاوز عدد الإصابات الجديدة ال ١٠٠ في ٣ أيام متتالية في منطقة أو ولاية.

وأشارت إلى أنها تمنت لو تمكنوا من تجاوز  الوضع دون استخدام فرملة الطوارئ، لكن هذا لن يكون ممكناً عند النظر إلى تطورات الأيام الأخيرة.

وانتهت قمة اللقاحات بإعلان ميركل عن البدء بالتلقيح على نحو محدود  في عيادات أطباء الأسرة (٢٠ جرعة مبدئيا في كل عيادة)، وتوزيع كمية أكبر من اللقاحات على المناطق الحدودية التي تشكل بؤر عدوى.

رداً على سؤال صحفي، أكدت ميركل بأنها ستلقح نفسها بأسترازينيكا كما سبق وأن قالت في مناسبات كثيرة، لكن تنتظر أن يحين دورها.

عندما سألتها صحفية أخرى عن تسبب إيقاف التلقيح بأسترازينيكا بأضرار من حيث السمعة، مقترحة أن تلقح ميركل ووزرائها به لتدارك ذلك، شككت ميركل في حدوث أضرار، مشيرة إلى أن كل اللقاحات حصلت على تصريح مشروط، ما يعني أنهم يجمعون الخبرات حول ما سيجري عند تلقيح الملايين بها، والمراقبة لمعرفة الآثار الجانبية.

ورأت أن قرارهم وقف التلقيح به كان صائباً، جاء حفاظاً على الشفافية، التي تنشأ منها الثقة بأنهم لا يخفون شيئاً عن المواطنين/ات.

ثم قالت إن لقاحات أسترازينيكا لا تشكل فائضاً لديهم، ولم يصلوا بعد لمرحلة تتوافر فيها كميات كبيرة لتقديم عرض تلقيح للجميع، لذا لا يستطيعون كساسة تلقيح أنفسهم في الوقت الذي قد يرغب آخرون في تلقيح أنفسهم بأسترازينيكا.

(دير تلغراف)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

هذا الموقع يستخدم Google Analytics في حال عدم رغبتك بظهور زيارتك في إحصائيات غوغل اضغط هنا.
error: Content is protected !!