السجن لسنوات على سوري في ألمانيا.. بتهمة إضرام النار في محله والزعم بتعرضه لهجوم للحصول على أضرار التأمين والمساعدات

  • 3 سبتمبر، 2020
السجن لسنوات على سوري في ألمانيا.. بتهمة إضرام النار في محله والزعم بتعرضه لهجوم للحصول على أضرار التأمين والمساعدات

قضت محكمة في مدينة هاغن الألمانية بالسجن لثلاث سنوات على رجل سوري (٣٥ عاماً) أدانته بتهمة إضرام النار في متجره الذي يبيع فيه المواد الغذائية والإدعاء بأنه تعرض لهجوم حريق متعمد من قبل معادين للأجانب ، في العام ٢٠١٨، للحصول على تعويض التأمين (٣٠ ألف يورو) وتبرعات (بعدة آلاف من اليوروهات).

وكان سكان بلدة فيتر شرق مدينة هاغن قد تأثروا برواية الرجل، الذي زعم أيضاً أن رسائل تهديد وصلته قبل تعرض محله للحريق٫ فأبدى عدد كبير من السكان استعدادهم لمساعدته.

وهكذا قدمت الكثير من المدارس والنوادي التبرعات له، وساعد الناس في إعادة بناء المتجر وتم تنظيم العديد من الفعاليات، وذلك كنوع من إرسال إشارة ضد معاداة الأجانب.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث زاره رئيس البلدية وكل أعضاء مجلس المدينة، للتعبير عن تضامنهم معه.

وتضمنت قائمة الاتهامات التي أدانته به المحكمة، الايهام بحدوث جريمة والاحتيال وإلحاق أذى بدنى جسيم وبسيط.

وانكشف أمر المدان بعد أن زعم أنه كان في مدينة غيلزنكيرشن عند حدوث الواقعة، لكنه كان في الحقيقة في عين المكان وكان يخرج قوارير الغاز من المحل. إلى جانب ذلك، كان لافتاً لأنظار المحققين فك أحد المصهرات، وبالتالي كانت قد قُطع التيار عن المصابيح وكاميرا المراقبة. كما تناقضت أقواله للسلطات.

بحسب ما ذكرت قناة “في دي إر” اليوم الأربعاء، كان المذكور قد احتال أيضاً بأخذ مساعدات اجتماعية بمبلغ يصل لعدة آلاف من اليوروهات دون وجه حق، وضرب وهدد آخرين.

وتسبب الحكم بصدمة لدى سكان البلدة، كشأن سيدة كانت تقيم في الطابق الذي يعلو المحل، حيث استنكرت كيف عرض المدان حياتها وطفليها في خطر لأجل المال. وكان الثلاثة قد تعرضوا لتسمم بالدخان ونُقلوا للمشفى حينها.

(دير تلغراف، تلفزيون في دي إر)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

هذا الموقع يستخدم Google Analytics في حال عدم رغبتك بظهور زيارتك في إحصائيات غوغل اضغط هنا.
error: Content is protected !!