مستشفى ألماني يفصل ممرضة مسلمة ارتدت الحجاب فجأة .. رغم عملها هناك منذ ٢٥ عاماً

  • 3 أغسطس، 2020
مستشفى ألماني يفصل ممرضة مسلمة ارتدت الحجاب فجأة .. رغم عملها هناك منذ ٢٥ عاماً

أقرت محكمة قرار فصل مشفى تابع للكنيسة الإنجيلية في مدينة غيلسنكيرشن الألمانية ممرضة تعمل لديه منذ فترة طويلة، لأنها بدأت إرتداء الحجاب فجأة.

وكانت المرأة التي تعمل هناك منذ ٢٥ عاماً لا ترتدي الحجاب، لكنها بدأت بذلك فيما يبدو بعد أن شُفي ابنها من مرض شديد، بحسب ما ذكر موقع فوكوس أونلاين أول أمس السبت.

وحصلت المرأة على تحذيرين بشأن حجابها ثم تم إلغاء عقدها في شهر فبراير/شباط الماضي. ثم قدمت المرأة شكوى ضد القرار، الأمر الذي رُفض الآن من قبل المحكمة. ويمكنها الطعن في القرار.

وبينت المرأة خلال المحاكمة المتعلقة بفصلها عن العمل أنها ترتدي الحجاب عن قناعة، مشيرة إلى أهمية صلاة المسلمين والمسيحيين والالتزام بعقيدتهم خلال الأوضاع الحياتية الصعبة.

واعتبر رب عملها ارتدائها الحجاب مخالفة للقيم المسيحية. ونشرت صحيفة “فاز” المحلية، أن رؤسائها في العمل راضون عن أداء السيدة البالغة من العمر ٤٢ عاماً.

وقال مدير شؤون الموظفين إنه بإمكان الممرضة العودة للعمل في حال خلعت حجابها، مشيراً إلى أنهم يقدرون عملها من الناحية المهنية.

ورفض المدير اقتراح السيدة بأن تنتقل للعمل في المختبر أو مكان لا يشهد اختلاطاً مع العامة.
(دير تلغراف، الصورة تعبيرية لسيدة محجبة في محكمة ألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

هذا الموقع يستخدم Google Analytics في حال عدم رغبتك بظهور زيارتك في إحصائيات غوغل اضغط هنا.
error: Content is protected !!