رغم ارتفاع عدد الإصابات .. ١٧ ألف شخص يتظاهرون في برلين ضد السياسة المتبعة بشأن كورونا بدون مراعاة التباعد والكمامات

  • 1 أغسطس، 2020
رغم ارتفاع عدد الإصابات .. ١٧ ألف شخص يتظاهرون في برلين ضد السياسة المتبعة بشأن كورونا بدون مراعاة التباعد والكمامات

شارك ما يقارب ١٧ ألف شخص ، بحسب تقديرات الشرطة، بينهم الكثير من المناهضين للقاحات والمؤمنين بنظريات المؤامرة واليمينيين المتطرفين في “تجمع لأجل الحرية”، اليوم السبت في برلين، ضد السياسات الحكومية المتبعة بشأن جائحة كورونا.

وشكك المشاركون في خطورة فيروس كورونا المستجد، زاعمين انتهاء الجائحة، واستعادتهم حريتهم.

وأعلن منظم التجمع عن فضه بعد ظهر اليوم. وكان قد توقع المنظم مشاركة ٣ آلاف شخص في البداية، لكن قرابة ١٠ آلاف شخص تواجدوا عند انطلاقتها، وهو الرقم الذي توقع المنظم أن يصل إليه التجمع في نهاية الفعالية.

وتضمنت اللافتات التي حملها المشاركون دعوات لعدم ارتداء الكمامات وصور معادية للسامية، بالإضافة لشعارات مرتبطة باتباع نظريات المؤامرة وأعلام ألمانيا وتلك التابعة للرايخ الألماني. وتواجد ١١٠٠ من الشرطة في المهمة الأمنية الهادفة لضبط هذا التجمع بالإضافة إلى تجمعات أخرى مضادة خرجت في العاصمة الألمانية.

وتحدث مراسل تلفزيون “إر بي بي” العام عن ملاحظته عدم ارتداء غالبية المتظاهرين الكمامة وعدم حفاظهم على مسافة من الآخرين.

وقالت الشرطة إنها دعت عبر مكبر للصوت المتظاهرين للالتزام بشروط التباعد. وأضافت عبر تويتر أنها حررت دعوى جنائية ضد منظم التجمع لعدم الالتزام بقواعد النظافة.

وتشير الأرقام التي يعلنها معهد روبرت كوخ ارتفاعاً في عدد الإصابات من حوالي ٥٠٠ يومياً مؤخراً إلى حوالي ١٠٠٠ حالة يومياً في الأيام الأخيرة، ما دفع المعهد إلى التعبير عن قلقه من احتمال ظهور موجة جديدة من الإصابات.

(دير تلغراف، تلفزيون إر بي بي)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

هذا الموقع يستخدم Google Analytics في حال عدم رغبتك بظهور زيارتك في إحصائيات غوغل اضغط هنا.
error: Content is protected !!