الحكومة الألمانية تمتنع عن التعليق على قضية المصري المشتبه به كجاسوس .. و توضح أن العاملين في مجال الاستقبال لا يطلعون على بيانات حساسة

  • 10 يوليو، 2020
الحكومة الألمانية تمتنع عن التعليق على قضية المصري المشتبه به كجاسوس .. و توضح أن العاملين في مجال الاستقبال لا يطلعون على بيانات حساسة

امتنعت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية مارتينا فيتز اليوم الجمعة عن التعليق على قضية موظف مصري في المكتب الإعلامي للحكومة، يشتبه بتجسسه لأعوام لصالح المخابرات المصرية، رافضة التأكيد إن كان متواجداً في ألمانيا أو قيد الاحتجاز.

وواظبت فيتز في مؤتمر صحفي اعتيادي على رفض الإجابة على أسئلة الصحفيين، مشيرة إلى عدم التعليق على تحقيقات جارية، أو أمور متعلقة بالموظفين.

ووردت القضية في التقرير السنوي لهيئة حماية الدستور (بي.إف.في)، أي المخابرات الداخلية الألمانية، الذي نُشر يوم الخميس. وذكر التقرير أنه تم اتخاذ إجراءات بحق الموظف المذكور في كانون الأول بأمر من ممثلي ادعاء عام اتحاديين، دون أن يحدد تلك الإجراءات.

ورداً على سؤال حول المعلومات التي يصل إليها الموظف المذكور الذي تحدثت صحيفة بيلد عن عمله في قسم الاستقبال في المكتب الحكومي، امتنعت فيتز عن تأكيد ذلك، لكنها أوضحت بشكل عام إن العاملين في خدمة الاستقبال لا يطلعون على نطاق واسع على معلومات حساسة، بما في ذلك قواعد بيانات الخاصة بالصحفيين والحصول على ترخيص عمل.

(دير تلغراف، رويترز، أسوشيتد برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

هذا الموقع يستخدم Google Analytics في حال عدم رغبتك بظهور زيارتك في إحصائيات غوغل اضغط هنا.
error: Content is protected !!