الحكومة الألمانية تدعو المواطنين إلى التضامن مع سكان بؤر كورونا .. وتستنكر إهانتهم وخدش سياراتهم

  • 26 يونيو، 2020
الحكومة الألمانية تدعو المواطنين إلى التضامن مع سكان بؤر كورونا .. وتستنكر إهانتهم وخدش سياراتهم

دعا شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية إلى التضامن مع بؤر تفشي فيروس كورونا، التي ظهرت في منطقتي غوترسلوه وفارندورف بولاية شمال الراين فتسفاليا، مؤكداً أن كل منطقة معرضة لتصبح بؤرة.

وبين زايبرت في مؤتمر صحفي اعتيادي اليوم الجمعة، أن هذا ينبغي أن يكون واضحاً للذين يعتقدون الآن أنه ينبغي لهم الإشارة بأصابعهم إلى من يعيشون في المناطق المصابة، مشيراً إلى أن أي فرد قد يجد نفسه مقيما بجوار إحدى البؤر، وبالتالي قد يصبح في موضع إساءة.

وأدان زايبرت تعرض مواطنين من المنطقتين للإهانة أحياناً وخدش سياراتهم، مؤكدا أن هذا تصرف “غير مقبول على الإطلاق وبغيض”.

وقال: “علينا أن نتعامل مع بعضنا البعض باحترام وتعاطف، خاصة في المواقف الصعبة”، معربا عن شكر المستشارة أنغيلا ميركل لكافة المواطنين في المنطقتين، حيث تحملوا القيود بصبر وامتثلوا لها بفطنة.

وكانت السلطات قد فرضت إغلاقاً جزئياً في المنطقتين لمدة أسبوع، حيث يسكن أكثر من ٦٠٠ ألف شخص، بسبب تفشي الفيروس في مذبح، ما أدى إلى تسجيل ١٤٠٠ إصابة.

وكان مسؤولون محليون قد اشتكوا من قيود سفر فُرضت من قبل ولايات أخرى على السكان المقيمين في مناطق بؤر الوباء، وتمنعهم من الدخول لقضاء عطلة.

واعتبر زايبرت أن هذه الأمور تابعة لحكومات الولايات لا الحكومة الاتحادية.

(دير تلغراف، وكالة الأنباء الألمانية، أسوشيتد برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

هذا الموقع يستخدم Google Analytics في حال عدم رغبتك بظهور زيارتك في إحصائيات غوغل اضغط هنا.
error: Content is protected !!