إصابة أكثر من ٦٥ شخصاً في مأوى استقبال اللاجئين في فرانكفورت .. والسلطات تتخذ إجراءات في جميع دور الإيواء

  • 21 مايو، 2020
إصابة أكثر من ٦٥ شخصاً في مأوى استقبال اللاجئين في فرانكفورت .. والسلطات تتخذ إجراءات في جميع دور الإيواء

أصيب ٦٥ طالب لجوء وموظفان تابعان للصليب الأحمر بفيروس كورونا المستجد، في مأوى لاجئين في حي بوكنهايم بمدينة فرانكفورت.

بحسب ما نقل موقع فرانكفورتر ألغامينه عن بلدية المدينة اليوم الخميس، تم أخذ أحد المقيمين في المأوى للمستشفى بعد أن ظهرت عليه الأعراض، ثم تم فحص الذين تواصلوا معه في البداية، ثم باقي المقيمين. ولا زال من المفترض أن يتم فحص ٥٠ شخص آخر.

وكرد فعل على ظهور العدوى، قالت البلدية أنها نقلت ١١ طالب لجوء إلى فندق، وعزلت ٥٢ آخرين وعوائلهم داخل المبنى، ومن المنتظر أن يتم نقلهم إلى فندق يوم الجمعة.

ويتواجد الموظفان في العزل المنزلي. وتم وضع ٣٠٠ طالب لجوء غير مصاب في المأوى، في عزل مدته أسبوعان. وسيتوجب عليهم لبس الكمامات خارج غرفهم.

كما أمر مكتب الصحة في فرانكفورت بوجوب ارتداء جميع المقيمين في دور الإيواء الجماعية الخاصة باللاجئين والذين لا يملكون شقة كمامات.

تيمو شيرنبرغ من مجلس اللاجئين في ولاية هيسن اعتبر أن ظهور الفيروس يظهر المشكلة العامة لوضع اللاجئين في دور إيواء جماعية، وكيف أن هذه الدور ليست ملائمة للإيواء على المدى الطويل، وخاصة في زمن كورونا، لعدم استطاعتهم أخذ مسافة بطريقة فعالة، داعياً إلى حل هذه الدور وإيواء طالبي اللجوء بشكل غير مركزي في شقق.
(دير تلغراف، فرانكفورتر روندشاو)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

هذا الموقع يستخدم Google Analytics في حال عدم رغبتك بظهور زيارتك في إحصائيات غوغل اضغط هنا.
error: Content is protected !!