وفاة طبيب مصاب بكورونا داخل شقته في ألمانيا .. بعد مخالفته نصائح عدم السفر من لندن

  • 4 أبريل، 2020
وفاة طبيب مصاب بكورونا داخل شقته في ألمانيا .. بعد مخالفته نصائح عدم السفر من لندن

عُثر على طبيب ألماني يعمل في لندن ميتاً في شقته بمدينة بوتسدام قرب برلين، كان قد تجاهل أوامر العزل الذاتي بعد ظهور أعراض فيروس كورونا المستجد عليه، وسافر إلى ألمانيا.

التقارير الطبية بعد وفاته أظهرت أنه مصاب بالفيروس. وتتواصل السلطات مع الذين كانوا معه في رحلة شركة “ريان اير” في الرحلة القادمة من لندن إلى مطار شونيفيلد في برلين في الـ ٢٥ من شهر مارس/آذار، خشية أن يكون أصابهم بالعدوى. وكان عدد الركاب ٤١ بحسب ما نقلت صحيفة ذه غارديان متحدث باسم مطارات برلين.

وكان رب عمل الطبيب (٥٨ عاماً) في بريطانيا قد أخبره أن يضع نفسه في عزل ذاتي في ١٩ مارس الماضي بعد ظهور أعراض مرتبطة بكورونا عليه، لكنه لم يخضع للاختبار.

لكن عوضاً عن ذلك سافر في الـ ٢٥ من شهر مارس إلى برلين حيث يسكن قريبه، ولديه شقة في بوتسدام. قيل أنه أخبر أقاربه الأسبوع الماضي بأن الأعراض ما زالت موجودة، ولم يعد يستجيب للاتصالات بعد يوم الجمعة الماضي، وعُثر على جثته الأحد.

وأثار تصرفه غضب مسؤولين ألمان، فقال مايك شوبرت عمدة بوتسدام لصحيفة برلينر تسايتونغ إنه غاضب، مضيفاً أنه كطبيب كان يعرف خطورة العدوى، إذن كيف كان بإمكانه الاختلاط بالحشود في عدة دول؟، مؤكداً أن الرجل كان يتصرف بانعدام مسؤولية تام.
(دير تلغراف، ذه غارديان)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!