رئيس الرابطة الطبية الألمانية ينصح المواطنين بارتداء كمامات بسيطة .. رغم إقراره بضعف قدرتها على الحماية من خطر الإصابة بكورونا

  • 26 مارس، 2020
رئيس الرابطة الطبية الألمانية ينصح المواطنين بارتداء كمامات بسيطة .. رغم إقراره بضعف قدرتها على الحماية من خطر الإصابة بكورونا

دعا كلاوس راينهاردت رئيس الرابطة الطبية الألمانية اليوم الخميس الناس في ألمانيا بارتداء كمامات بسيطة في الأماكن العامة، بسبب انتشار وباء فيروس كورونا المستجد أو صنعها بأنفسهم يدوياً.

وقال في تصريحات لصحيفة “نوين أوسنابروكر تسايتونغ”، إنه وإن كانت الكمامات لا تضمن الحماية من العدوى بكورونا، لكن بوسعها المساعدة قليلا في تخفيف خطر إصابة الآخرين أو تعرض لابسي الكمامة للعدوى.

وأكد راينهاردت أن ارتداء الكمامات البسيطة قد يكون مفيداً في الحد من انتشار الفيروس، موضحاً أن الكمامات البسيطة المصنوعة من القماش أو مواد أخرى، تعتبر بنية مساعدة، لكنها أفضل من لا شيء، لأنها تقوم بفلترة هواء التنفس.

وحذر رئيس الرابطة المواطنين من طلب كمامات احترافية من الإنترنت أو شرائها، بل دعا لاستخدام كمامات بسيطة. وقال إنه في حال لم يكن المرء ذو تاريخ مرضي ولا يعمل في المجال الصحي، لا يحتاج إلى كمامات “FFP2” أو “FFP3”، مشيراً إلى أن الآخرين بحاجة ماسة لهذه الأقنعة الاحترافية.

وبين أن على المرضى ارتداء هذه الكمامات الاحترافية عند التعامل مع أناس آخرين. وكذلك يحتاج الأطباء والعاملين في مجال الرعاية على نحو الخصوص لهذه الكمامات لأنهم يعتنون بالمرضى، كي لا يصابوا هم أنفسهم.

وأوضح أنه في حال لبس مريض مصاب بفيروس كورونا أو طبيبه أو العامل في مجال الرعاية قناع FFP2، تكون الحماية عالية للغاية، وهو الأمر الحاسم الآن.

ورغم انتشار ارتداء الكمامات في الدول الآسيوية منذ انتشار الفيروس، ما زال المتخصصون بالفيروسات من الأطباء في ألمانيا يرون منذ أشهر أن ارتدائها غير مجد ولا يحمي من الفيروس.

فقال كرستيان دروستن، الطبيب المتخصص في الفيروسات في مستشفى شارتيه، يوم الإثنين الماضي لتلفزيون “إن دي إر” إنه يمكن ارتداء كمامة الفم في الأماكن العامة لحماية الآخرين، لكن ليس لحماية النفس. وأكد أنه ليس هناك من دليل حتى الآن بأن ارتداء كمامات الفم يساعد على حماية المرء لنفسه في الأماكن العامة من الإصابة بالعدوى، لذا ليس هناك من حماية فعالة سوى اتباع قواعد النظافة وترك مسافة بينك وبين الآخرين وتقليل التواصل الاجتماعي.

لكنه رأى أن ارتداء كمامة مصنوعة يدوياً على أي حال فكرة جيدة كإشارة إلى الاحترام والرغبة في عدم إصابة الآخرين، ولفت الانتباه لخطورة الوضع. وقال إنه يمكن غسل الكمامة المصنوعة من القماش بعد استخدامها، بماء درجة حرارتها ٦٠، تكون كافية لقتل الفيروسات، وبذا يكون بالإمكان استخدامها مجدداً.
(دير تلغراف، نوين أوسنابروكر تسايتونغ، موقع شبكة “ردأكسيون نيتزفيرك دوتشلاند” الصحفية, الصورة تعبيرية لسياسية ألمانية مصابة بالفيروس )

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!