بينهم شرطي سابق .. توقيف أعضاء خلية يمينية متطرفة في ألمانيا يُشتبه في تخطيطها لاعتداءات ضد أهداف منها مسلمون

  • 14 فبراير، 2020
بينهم شرطي سابق .. توقيف أعضاء خلية يمينية متطرفة في ألمانيا يُشتبه في تخطيطها لاعتداءات ضد أهداف منها مسلمون

أُوقف 12 شخصاً جميعهم من حملة الجنسية الألمانية اليوم الجمعة في إطار تحقيق بشأن مجموعة صغيرة يمينية متطرفة يُشتبه بأنها حضّرت لاعتداءات ضد “مسؤولين سياسيين وطالبي لجوء ومسلمين”، وفق ما أعلنت النيابة العامة الفدرالية.

وقالت نيابة كارلسروه في بيان إنه يُشتبه بأن أربعة من هؤلاء الموقوفين أسسوا “مجموعة يمينية متطرفة ذات طابع إرهابي” فيما أكد الثمانية الآخرون على ما يبدو أنهم على استعداد لتقديم خصوصاً دعم “مالي” أو “مساعدة لحيازة أسلحة”.

وأضافت أن المجموعة الصغيرة التي أُنشئت في أيلول/سبتمبر الماضي كان لديها هدف “هزّ نظام الدولة والمجتمع في ألمانيا وفي نهاية المطاف الإطاحة به”.

وأشارت النيابة المختصة بشؤون الإرهاب إلى أن “الاعتداءات التي لم تُحدد ترتيباتها العملية، كان يُفترض أن تستهدف مسؤولين سياسيين وطالبي لجوء وأشخاصا مسلمين بهدف خلق حالة قريبة من الحرب الأهلية”.

وفي وقت سابق، أعلنت النيابة توقيف عدد من الأشخاص في 13 موقعاً موزعة على خمسة مقاطعات.

وتمّ التعرّف على خمسة مشتبه بهم وكذلك ثمانية أشخاص يُشتبه بأنهم قدّموا لهم الدعم. وكان من بين الموقوفين شرطي في ولاية شمال الراين فستفاليا، كان قد تم ايقافه عن الخدمة سابقاً للإشتباه بوجود علاقات بينه وبين اليمين المتطرف.

وبحسب مجلة دير شبيغل، عثرت الشرطة في مداهمات الجمعة على أسلحة منها مسدس يدوي الصنع، شبيهاً بذلك الذي استخدم في اعتداء مدينة هالة على كنيس يهودي.

وبهدف تنفيذ مخططاتهم، التقى المشتبه بهم شخصياً عدة مرات وفي أماكن مختلفة، وفق ما أعلن القضاء. واستخدموا أيضاً قططاً لخدمات مراسلة للتواصل فيما بينهم.

وتعليقاً على المداهمات هذه ومخططات المشتبه بهم للاعتداء على مسلمين، قال المتحدث باسم المستشارة أنغيلا ميركل، شتيفن زايبرت، إن التهديدات على المؤسسات الإسلامية تصل لمستوى “سلوك بغيض”.

(دير تلغراف، فرانس برس، نشرة تاغزشاو)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!