أول مصاب ألماني بكورونا يغادر المستشفى بعد تعافيه .. ووزير الصحة يحذر من نقص الأدوية في أوروبا بسبب الفيروس

  • 13 فبراير، 2020
أول مصاب ألماني بكورونا يغادر المستشفى بعد تعافيه .. ووزير الصحة يحذر من نقص الأدوية في أوروبا بسبب الفيروس

أعلنت وزارة الصحة بولاية بافاريا السماح لأول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد في ألمانيا ضمن إجمالي ١٦ حالة، بمغادرة المستشفى اليوم الخميس، بعد أن تعافى تماماً، ولم يعد يمثل مصدرا للعدوى.

وأوضحت أن المريض استوفى جميع المعايير لمغادرة المستشفى، وبينها عدة اختبارات سلبية لفيروس كورونا.

ويخضع ١٣ مريضا آخرين في ألمانيا للعلاج حاليا في بافاريا، جميعهم على صلة بشركة فيباستو لقطاع غيار ومستلزمات السيارات، والتي وصل الفيروس لموظفيها عن طريق موظفة صينية. وهناك مصابان آخران في مستشفى فرانكفورت الجامعي، تم التحقق بإصابتهما بالفيروس بعد عودتهما من مدينة ووهان الصينية، التي تعد بؤرة تفشي كورونا.

وقال متحدث باسم المستشفى الخميس إنه صحيح أن حالتهما جيدة، إلا أن موعد السماح لهما بمغادرة المستشفى لم يتحدد بعد.

وعلى صعيد ذا صلة، حذر وزير الصحة ينس شبان من أن تفشي فيروس كورونا قد يؤدي إلى نقص الأدوية في أوروبا، بسبب إنتاج العديد من المواد الكيميائية المستخدمة في المنتجات الصيدلانية في الصين، ولأجل الصدفة في مقاطعة هوبي.

وقال شبان قبل اجتماع في بروكسل مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي لمناقشة تفشي المرض إن توقف الإنتاج الذي شوهد في الصناعات في أنحاء الصين يمكن أن يكون له تأثير متاخر غير متوقع على أوروبا، مشيرا إلى أن حاويات الشحن التي توصل المكونات الصيدلانية قد تستغرق ما يصل إلى 4 أسابيع للوصول إلى القارة.

(دير تلغراف، وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!