سيدة سورية تتحدث لشبيغل كيف تغيرت حياتها نحو الأفضل بعد ٤ أعوام من وصولها لبرلين .. عائلة ألمانية ساندتها وعانت من عدم تقبل المحيطين بها خلعها الحجاب

  • 12 فبراير، 2020
سيدة سورية تتحدث لشبيغل كيف تغيرت حياتها نحو الأفضل بعد ٤ أعوام من وصولها لبرلين .. عائلة ألمانية ساندتها وعانت من عدم تقبل المحيطين بها خلعها الحجاب

تحدثت سيدة سورية تدعى فاطمة المحيو، وصلت لألمانيا كلاجئة مع أطفالها الأربعة في العام ٢٠١٥، لمؤسسة دير شبيغل الإعلامية، كيف تطورت حياتها نحو الأفضل في السنوات الأربع الماضية، وباتت تلعب دور الأم والأب في رعاية أطفالها بعد انفصالها عن زوجها.

وتحدثت السيدة (٣٤ عاماً) المقيمة في حي شونيفايده ببرلين منذ ٣ سنوات عن حياتها الجديدة، وعن صديقاتها من الألمان والسوريين الذين باتوا كأسرة بديلة لها، منهن ليالي التي تقف إلى جانبها. تتكلم فاطمة أيضاً كيف تغيرت كثيراً وكانت سابقاً مدبرة منزل فحسب، ولم تكن تفكر قط بالذهاب للعمل بل تنتظر فحسب أن يقوم أحد بأمر ما عوضاً عنها، بينما ليس عليها أن تنتظر أحد الآن، بل التصرف من تلقاء نفسها.

وتتكلم سيدة برلينية باتت كأم بديلة للعائلة السورية في الريبورتاج الذي نُشر أول أمس الإثنين، كيف تعرفت على فاطمة وعائلتها (٤ فتيات تتراوح أعمارهن بين ٨ و١٣ عاماً) وقضوا معاً إجازة مدتها ١٠ أيام في الدنمارك وتعرفوا على بعضهم البعض بشكل أفضل.

وروت فاطمة كيف أنها قضت عاماً ونصف في مخيم لإيواء اللاجئين تنتظر دون جدوى أن يلتحق بها زوجها الذي بقي في حلب، لكنه لم يأت رغم تكرار مطالبتها إياه بذلك.

وقالت إنها قررت في إحدى المرات بعد أن انتقلت مع العائلة للعيش في شقة مستقلة أن تتوقف عن ارتداء الحجاب. تقول شبيغل إنها حصلت على دعم من أطفالها حيال قرارها خلع الحجاب، لكن تبرير القرار لبقية العائلة والسوريين كان صعباً.

تقول فاطمة إن الكثيرين تحدثوا عنها بسوء، فقالوا أنها ليس صالحة و”كما يقولون عندنا” أنها “ليست نظيفة لأنها خلعت حجابها .. لا ينبغي على المرء فعل ذلك”، مضيفة أنها ترى هذا الكلام هراء وأنها الأم والأب بالنسبة لأطفالها وتقوم بكل ذلك لوحدها، “أنا هنا في أوروبا أفعل ما أريد .. أنا كبيرة بما فيه الكفاية”.

تشير شبيغل إلى أن صديقتها ليالي لم تلتفت للأقاويل هذه وبقيت مع فاطمة، رغم أنها نفسها ملتزمة بالتقاليد، في إشارة لارتدائها الحجاب.

وتخطط فاطمة لدراسة المرحلة الرابعة من اللغة الألمانية ثم الالتحاق بتدريب مهني لتصبح “مربية” في المستقبل وتعمل.

(دير تلغراف)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!