الحزب الاشتراكي الديمقراطي يقول إنه سينهي التحالف الحكومي في حال مغادرة ميركل

  • 12 فبراير، 2020
الحزب الاشتراكي الديمقراطي يقول إنه سينهي التحالف الحكومي في حال مغادرة ميركل

ربط الأمين العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي لارس كلينغبايل استمرار الحزب في الائتلاف الحاكم في ألمانيا ببقاء المستشارة أنغيلا ميركل في منصبها، وذلك بعد أن أعلنت أنيغريت كرامب-كارنباور رئيسة حزب ميركل المسيحي الديمقراطي عزمها التخلي عن منصبها والترشح للمستشارية مستقبلاً.

وقال كلينغبايل في تصريحات لصحف شبكة “دوتشلاند” الإعلامية الصادرة اليوم الأربعاء: “أنغيلا ميركل هي المستشارة الاتحادية الحاكمة. معها دخلنا إلى هذا الائتلاف، ومعها سنخرج أيضا من هذا الائتلاف – كما هو محدد حتى موعد الانتخابات المقبلة”، مضيفاً: “نريد مواصلة العمل المشترك مع التحالف المسيحي في الحكومة الاتحادية. هذه الحكومة منتخبة حتى خريف عام ٢٠٢١”.

وأكد أنه لا يوجد مشكلة بالنسبة للتعاون داخل الائتلاف الحاكم في تغيير قيادة الحزب المسيحي الديمقراطي المنتمية إليه ميركل، وذلك عقب إعلان أنيغريت كرامب-كارنباور، عزمها الاستقالة من رئاسته، وقال: “لقد مررنا بذلك أيضا في الحزب الاشتراكي الديمقراطي – ورغم ذلك نواصل المشاركة في الحكومة على نحو جيد”.

وقال كلينغبايل : “لكن فيما إذا كان الحزب المسيحي الديمقراطي جدير بالثقة، فإن ذلك يتضح من موقفه تجاه اليمين. يتعين على الحزب المسيحي الديمقراطي أن ينأى بنفسه بشدة عن ناديه المشجع لحزب البديل من أجل ألمانيا (تحالف القيم)”، معبراً عن توقعه أن يعي التحالف المسيحي مسؤوليته وألا يتنصل منها الآن وألمانيا بصدد تولي الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي في النصف الثاني من هذا العام.

ويخشى الحزب الاشتراكي فيما يبدو من تولي شخصية محسوبة على أقصى اليمين في حزب ميركل كشأن فيردريش ميرتز رئاسة الحزب، ونشوب خلافات بين الجانبين.

(دير تلغراف، وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!