مقتل نجل رئيس ألماني أسبق طعناً في مؤتمر طبي في برلين .. وميركل تعزي عائلته

  • 21 نوفمبر، 2019
مقتل نجل رئيس ألماني أسبق طعناً في مؤتمر طبي في برلين .. وميركل تعزي عائلته

أعلنت الشرطة الألمانية اليوم الأربعاء أن شخصاً آخراً أصيب بجروح خطيرة، خلال الهجوم بسكين الذي أدى لمقتل نجل الرئيس الألماني الأسبق ريشار فون فايتسيكر مساء الثلاثاء.

وقال ناطق باسم الشرطة في برلين لوكالة فرانس برس إن الطبيب فريتس فون فايتسيكر (59 عاما) تعرض لاعتداء عندما كان يلقى محاضرة عن أمراض الكبد خلال مؤتمر في مستشفى شلوسبارك في حي شارلوتنبورغ.

وتوفي فريتس، (متزوج وأب لأربعة أولاد)، في المكان على الرغم من محاولات إنعاشه أمام أنظار زملائه المصدومين. وتمكن أشخاص آخرون موجودون في المكان من السيطرة على المهاجم، وأصيب أحدهم (وهو شرطي كان خارج أوقات خدمته) بجروح خطيرة.

وأعلنت الشرطة الألمانية في برلين في وقت سابق اليوم أن المشتبه به هو رجل ألماني (٥٧ عاما)، ولم يكن معروفا لدى الشرطة من قبل. ومن المقرر عرضه على قاضي التحقيقات في وقت لاحق اليوم وليس معروفا حتى الآن الدافع وراء الجريمة.

وكان فريتس فون فايتسيكر عضوا في الحزب الليبرالي الذي كتب زعيمه كريستيان ليندنر على تويتر بعد الحادثة “مرة جديدة نتساءل ما هو هذا العالم الذي نعيش فيه”.

وترك فريتس خلفه سيرة مهنية طويلة كطبيب، حيث عمل في فرايبورغ وبوسطن وزيورخ، وأصبح رئيسا للأطباء في قسم الطب الباطني بمستشفى “شلوسبارك” ببرلين منذ عام ٢٠٠٥.

وكان والده يعد من أهم الشخصيات المعنوية في مرحلة ما بعد الحرب وتولى رئاسة ألمانيا الاتحادية من ١٩٨٤ إلى ١٩٩٤. وقبل ذلك كان نائبا في البرلمان الاتحادي عن الاتحاد المسيحي الديموقراطي ورئيسا لبلدية برلين الغربية. وقد توفي في العام ٢٠١٥.

وأعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن تعازيها لأسرة الطبيب فريتس، حيث وصف المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتفن زايبرت، اليوم الأربعاء، الحادث بـ”الضربة الموجعة”.

(دير تلغراف، فرانس برس، وكالة الأنباء الألمانية، تلفزيون إر تي إل)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!