ألماني من أصول تركية يصبح أول شخص ذو خلفية مهاجرة يتولى رئاسة بلدية عاصمة ولاية ألمانية

  • 11 نوفمبر، 2019
ألماني من أصول تركية يصبح أول شخص ذو خلفية مهاجرة يتولى رئاسة بلدية عاصمة ولاية ألمانية

فاز مرشح حزب الخضر بيلت أوناي بمنصب رئيس بلدية هانوفر، عاصمة ولاية ساكسونيا السفلى، يوم الأحد لينهي بذلك ٧٣ عاماً من سيطرة الحزب الاشتراكي الديمقراطي على هذا المنصب، ويصبح أول شخص ذو خلفية مهاجرة يتولى رئاسة بلدية عاصمة ولاية ألمانية.

وحقق أوناي نسبة ٥٢.٩٪ مقابل ٤٧.١٪ حققها منافسه إيكارد شولتز (مستقل حظي بدعم الحزب الديمقراطي المسيحي). وباتت هانوفر رابع مدينة كبيرة يديرها رئيس بلدية من حزب الخضر بعد فرايبورغ وشتوتغارت ودارمشتادت. وكان شولتز وأوناي قد وصلا للجولة الثانية، بعد أن حصل الإثنان على نسبة واحدة من الأصوات في الجولة الأولى التي أجريت نهاية شهر أكتوبر/تشرين الثاني الماضي ٣٢.٢٪ (٥٠ صوتاً أكثر لصالح أوناي).

وقال أوناي، وهو من أصول تركية، حتى قبل الإعلان عن النتيجة المؤقتة إنه يريد توحيد المدينة وصياغة سياسة لأجل الجميع، مؤكداً أنه لم تتم السيطرة على البلدية بل هي ملك لكل سكان المدينة. ولا يعد أوناي من الداعمين للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إذ سبق له وأن دعا الأتراك إلى عدم دعم أردوغان في تعديل الدستور ليصبح رئاسياً تنفيذياً.

وكانت من بين الأهداف الانتخابية لدى أوناي، أن تكون وسط مدينة هانوفر خالية من السيارات حتى العام ٢٠٣٠، والتقليل من الغازات العادمة والاختناق المروري والضجيج عبر بطاقة قيمتها يورو واحد لركوب الحافلات والمترو.

وجرى تنظيم هذه الانتخابات بعد أن استقال رئيس البلدية السابق شتيفان شوستوك (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) في شهر أبريل/نيسان الماضي من منصبه بعد فضيحة مالية في دار البلدية، حيث اتهم شوستوك بدعم اختلاس رئيس مكتبه للمال، عبر علاوات غير قانونية، فيما نفى هو هذا الاتهام.

(دير تلغراف، تلفزيون إن دي إر، شبيغل أونلاين)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!