وزير الداخلية الألماني يعلن عن تشديد الرقابة على كامل الحدود بعد عودة زعيم عشيرة تتهمها السلطات بالارتباط بالجريمة المنظمة

  • 7 نوفمبر، 2019
وزير الداخلية الألماني يعلن عن تشديد الرقابة على كامل الحدود بعد عودة زعيم عشيرة تتهمها السلطات بالارتباط بالجريمة المنظمة

قال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر إن الشرطة الاتحادية ستقيم نقاط تفتيش مرنة زمنياً على كافة الحدود الألمانية، وذلك بعد عودة غير قانونية لأحد زعماء العشائر التي تربطها السلطات بالجريمة المنظمة إلى مدينة بريمن وتقديمه طلب لجوء، رغم ترحيله إلى لبنان في وقت سابق.

وذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية الصادرة اليوم الأربعاء أن الشرطة الاتحادية تلقت أوامر بتشديد الرقابة على الحدود اعتبارا من اليوم لرصد الأفراد الذين يريدون دخول لبلاد رغم حظر سفرهم إليها. وتوقعت الصحيفة بحسب معلوماتها، إقامة نقاط تفتيش على الطرق السريعة على الحدود، وتوسيع التحقق العشوائي من الهوية، وطرد من يحاول التسلل عبر الحدود رغم حظر السفر المفروض عليه فوراً.

كما ستقوم السلطات بالقبض على الأفراد الذين يتقدمون بطلبات لجوء في ألمانيا رغم صدور قرارات بحظر دخولهم إلى البلاد.

وبحسب زيهوفر، سيُجرى اتخاذ إجراءات قضائية ضد المقبوض عليهم خلال فترة حبسهم.

واعتبر زيهوفر واقعة زعيمة العشيرة “اختباراً حقيقياً للديمقراطية المُحصنة. إذا لم يتم تطبيق سيادة القانون هنا، سيفقد الشعب الثقة في نظام اللجوء بأكمله”.

(دير تلغراف، وكالة الأنباء الألمانية، تلفزيون دي فيلت)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!