اتهام باستغلال السياح .. سلطات برلين تحظر عمل الممثلين المتنكرين بزي جنود أمريكيين عند نقطة تفتيش تشارلي

  • 5 نوفمبر، 2019
اتهام باستغلال السياح .. سلطات برلين تحظر عمل الممثلين المتنكرين بزي جنود أمريكيين عند نقطة تفتيش تشارلي

حظرت السلطات في برلين مجموعة الممثلين التي ترتدي ثياب جنود أمريكيين عند نقطة تفتيش تشارلي الشهيرة من مواصلة العمل هناك.

واتهم مكتب النظام العام، الممثلين باستغلال السياح عبر طلبهم مبلغاً محدداً ٤ يورو عن التقاط الصور إلى جانب بيعهم تأشيرات مزيفة، رغم أنهم كانوا يدعون بأنهم يقبلون فقط مبالغ يمنحها لهم السياح طوعاً.

ولم يكن حصول الممثلين على مال من السياح سراً، لكن السلطات كانت تتغاضى عن ذلك. وجاء هذا القرار بعد أن كثرت الشكاوى المقدمة من المواطنين والسياح.

وأشار سلطات حي فريدريشهاين-كرويزبرغ قرارها الصادر منذ شهر آب الماضي، بأن المارة كانوا يتعرضون للمضايفة ويجبرون على دفع المال مقابل التقاط الصور، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عنها اليوم الإثنين.

وجاء القرار بعد أن قام عناصر من الشرطة بالتظاهر بأنهم سياح واكتشفوا أن الأمر لا يتعلق بمبالغ غير محددة تُمنح طوعاً.

صحيفة بيلد التي نشرت أولاً عن القصة خمنت بأن الممثلين قادرين على جني ما بين ١٥٠٠ يورو إلى ما يصل لـ ٥ آلاف يورو يومياً في الأيام التي يشهد فيها المكان حركة جيدة .

وأبلغ مكتب النظام العام وكالة التمثيل بأن هذه الممارسة ليست قانونية، ما لم يكن هناك أذن خاص بذلك، الأمر الذي لا ترغب بمنحه لها. وأبدت وكالة التمثيل عدم تفهمها هذا القرار.

وكانت نقطة تفتيش تشارلي، تشهد عبور الأجانب والدبلوماسيين خلال حقبة برلين المقسمة. وكانت الدبابات الأمريكية والسوفيتية تتواجد قبالة بعضها هناك بعد بناء الجدار في العام ١٩٦١.
(دير تلغراف، ذه غارديان، شبيغل أونلاين)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!