بعد اتهامات بالعنف الجنسي .. ولاية براندنبورغ أيضاً تحظر لعب البالغين “أورجينل بلي” مع الأطفال في دور الحضانة

  • 2 نوفمبر، 2019
بعد اتهامات بالعنف الجنسي .. ولاية براندنبورغ أيضاً تحظر لعب البالغين “أورجينل بلي” مع الأطفال في دور الحضانة

بعد أن نشرت وسائل إعلام منها تلفزيون “إر بي بي” العام عن شكاوى ذوي أطفال من عنف جنسي ممارس على أطفالهم في رياض الأطفال عبر لعبة” أورجينل بلي”، تجاوبت حكومة ولاية برلين في البداية يوم الأربعاء الماضي وحظرت تلك اللعبة في كل رياض الأطفال، وقامت ولاية براندنبورغ المجاورة بالقيام بالخطوة ذاتها أمس الخميس، وأرسلت وزارة التعليم فيها لجميع الدور رسالة بهذا الصدد.

وتم تبرير الحظر بعدم مراعاة الحفاظ على “علاقة القرب والمسافة “ من الطفل.

وفقاً للإتهام المتداول، يصبح بإمكان البالغين الغرباء خلال “أورجينل بلي” الاقتراب جسدياً من الأطفال، وبالتالي لا يمكن استبعاد الاعتداء جنسياً على الطفل.

وكان الأمريكي فريد دونالدسون قد طور “أورغينال بلي” كمفهوم تربوي. ويقوم الأطفال خلاله بالتعارك مع بالغين غرباء، ما يؤدي إلى اتصال جسدي بينهم.

وتعود فكرة اللعبة إلى جعل أشخاص من مختلف الأعمار وبغض النظر عن الجنس يلعبون مع بعضهم البعض، كنوع من التعلم عبر اللعب، على كيفية التعامل مع التنافس والخصام.

ويستطيع كل من يرغب بلعب “أورغينال بلي” في رياض الأطفال تسجيل نفسه في ورشة عمل لدى ناد مسجل في النمسا، مقابل اشتراك يقارب الـ ٢٥٠ يورو.

وأبدى خبراء تربويين عبر برنامج كونتراسته على شبكة “آ إر دي” الإعلامية العامة اعتراضهم الشديد على هذه اللعبة، التي تفسح المجال للاعتداء على الأطفال جنسياً، وحظر النادي الذي ينظم ذلك.

(دير تلغراف، تلفزيون إر بي بي)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!