ألمانيا تحظر تصدير الأسلحة لتركيا .. رداً على شن أنقرة عملية عسكرية علي الوحدات الكردية في سوريا

  • 12 أكتوبر، 2019
ألمانيا تحظر تصدير الأسلحة لتركيا .. رداً على شن أنقرة عملية عسكرية علي الوحدات الكردية في سوريا

قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية اليوم السبت إن بلادها حظرت تصدير الأسلحة لتركيا ردا على شن أنقرة عملية عسكرية على وحدات حماية الشعب الكردية السورية في شمال شرق سوريا.

ووفقا للمتحدثة قال وزير الخارجية هايكو ماس ”نظرا للهجوم العسكري التركي في شمال شرق سوريا لن تصدر الحكومة الاتحادية أي تراخيص جديدة لكل العتاد العسكري الذي يمكن أن تستخدمه تركيا في سوريا“.

ويؤكد ذلك التصريح تقريرا نشرته صحيفة “بيلد ام زونتاغ”، في عددها الصادر يوم غد. والتزمت ألمانيا وفقاً لماس بخط تقييدي منذ العام ٢٠١٦ بالنسبة لتصدير السلاح لأنقرة، خاصة بعد الهجوم التركي في منطقة عفرين. لكن لم يكن قد فُرض حظر أسلحة حتى الآن.

وجاء الرد التركي على قرار ألمانيا هادئاً، إذ قال وزير الخارجية التركي مولد جاويش أوغلو لقناة دويتشه فيله إن تركيا لن تتوقف عن قتال الوحدات الكردية جراء حظر الأسلحة.

وقال قبل الإعلان عن القرار الألماني بشأن الحظر: “حتى إن دعم حلفائنا المنظمة الإرهابية، حتى وإن بقينا وحدنا هنا، وإن تم فرض حظر، مهما فعلوا، يستهدف قتالنا المنظمة الإرهابية. وفي قتال المنظمة الإرهابية لن نتراجع في أي حال من الأحوال”، على حد وصفه.

وشكلت طلبيات أنقرة من الأسلحة قرابة ثلث صادرات ألمانيا في العام ٢٠١٨، أي ٢٤٢.٨ مليون يورو من أصل ٧٧٠.٨ مليون يورو. وحصلت أنقرة في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام على أسلحة بقيمة ١٨٤.١ مليون يورو من برلين، لتتصدر بذلك تركيا – كما في العام الماضي- قائمة أهم البلدان المشترية للأسلحة الألمانية.

ووصفت كاترين غورينغ- إيكاردت رئيسة كتلة حزب الخضر المعارض في البوندستاغ خطوة الحكومة الألمانية بخطوة أولى متأخرة للغاية، داعية إلى أن يشمل الحظر ليس الصادرات المستقبلية، بل أن يطبق على التراخيص الصادرة بالفعل، وأن يتم ايقاف تقديم بيانات الجيش الألماني التي جمعتها الطائرات في سوريا والعراق ضمن مهمة مكافحة داعش.

(دير تلغراف، رويترز، القناة الألمانية الثانية، مصدر الصورة (دبابات ليوبارد ٢ سبق وأن باعت ألمانيا مثيلاتها لتركيا): هنا  وفقاً لترخيص (CC BY 2.0) )

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!