إصدار مذكرة اعتقال بحق سوري سرق شاحنة وصدم عدداً من السيارات في غرب ألمانيا .. فرضية الإرهاب مستبعدة حالياً

  • 8 أكتوبر، 2019
إصدار مذكرة اعتقال بحق سوري سرق شاحنة وصدم عدداً من السيارات في غرب ألمانيا .. فرضية الإرهاب مستبعدة حالياً

تحقق السلطات الألمانية الثلاثاء في دوافع رجل سوري خطف شاحنة كبيرة وصدم بها ٧ سيارات وشاحنة كانت متوقفة عند اشارة ضوئية قبالة محكمة في مدينة ليمبورغ في غرب ألمانيا.

وأصيب ٩ أشخاص بجروح طفيفة من بينهم سائق الشاحنة المسروقة الذي اعتقله عناصر من الشرطة الاتحادية، كانوا موجودين في المكان صدفة وهم خارج أوقات الخدمة.

وقال مكتب الادعاء العام إنه فتح تحقيقا في محاولة قتل ضد سوري يبلغ من العمر (32 عاما)، لافتاً إلى أن التحقيق يدور حول دافعه. وأضاف المكتب في بيان: “لا يمكننا التحدث عن الدافع، ونتحرى كافة الادلة”. ومثل المتهم اليوم أمام قاضي التحقيق، الذي أصدر أمراً باعتقاله، بتهمة محاولة القتل وإلحاق أذى بدني جسيم والقيام بتدخل خطير في حركة السير.

وذكر موقع هيسن شاو العام، أنه وفقاً لمعلوماته، تشير كل الدلائل ضد فرضية وجود خلفية إرهابية للواقعة، بل قد يكون على الأرجح تصرف بدافع نفسي. وأوضح الموقع أن الرجل كان قد شرب الكحول مع أحد أقاربه في حانة قبل الواقعة ثم نجح بعد عدة محاولات فاشلة في انتزاع شاحنة من صاحبها ثم اصطدم بالسيارات الواقفة عند تقاطع.

ونقلت وكالة الانباء الألمانية عن مصادر أمنية قولها إن المشتبه به معروف لدى الشرطة لتعاطيه المخدرات وتسببه بأحداث أصابت أشخاصا بجروح خطيرة.

وذكرت تقارير اعلامية غير مؤكدة أن الشاب السوري وصل ضمن الأعداد الكبيرة من اللاجئين في العام ٢٠١٥ ، وأن تصريح اقامته انتهى في الأول من تشرين الأول/أكتوبر.

ودعا وزير داخلية مقاطعة هيسن بيتر بيوث السكان إلى عدم التسرع في الاستنتاجات. وقال “رغم أن ما حدث يذكّر بالهجمات المروعة في نيس وبرلين، فإن دافع الرجل المحتجز لا يزال غير واضح”.

وأضاف أن السلطات الأمنية لم تعثر حتى الآن على أية “علاقة بالهجمات الإسلاموية العنيفة”. ولم يجد الإدعاء العام الاتحادي المتخصص بقضايا الإرهاب ضرورة لتولي التحقيق نيابة عن الإدعاء المحلي، لكنه أكد متابعته للقضية.

(دير تلغراف، فرانس برس، موقع هيسن شاو, الصورة من تلفزيون فيلت)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!