السعادة تغمر عائلة ألمانية.. بعد أن تلقى ابنها الرضيع دواء هو الأغلى في العالم بقيمة ٢.١ مليون يورو

  • 30 سبتمبر، 2019
السعادة تغمر عائلة ألمانية.. بعد أن تلقى ابنها الرضيع دواء هو الأغلى في العالم بقيمة ٢.١ مليون يورو

حرك مصير طفل يبلغ من العمر عام واحد يدعى ميشائيل من بلدة لودفيغسبرغ بولاية بادن فورتمبرغ الألمانية مشاعر الناس في كل أنحاء العالم في الأشهر الماضية، لحاجته لعلاج باهظ للغاية من نمط حاد لمرض ضمور العضلات الشوكي النادر.

ويتسبب المرض بضمور العضلات عوض نموها، ما يؤدي لظهور وتفاقم مشاكل الحركة والبلع والتنفس.

وتوقع والداه ماريان وأوليغ لأشهر طويلة أن يفقدانه قبل أن يحتفلا بعيد ميلاده الثاني، سيما وأن الأمل الوحيد كان مرتبطاً بدواء هو الأغلى في العالم وقيمته ٢.١ مليون يورو ويدعى Zolgensma، مطور في الولايات المتحدة، يعوض الجين الذي يفتقده الطفل المصاب بالمرض.

ونظراً لإستحالة قدرتهما على دفع مثل هكذا مبلغ، وفي محاولة يائسة قاما بفتح باب التبرع لطفلهما، وكانت ردات الفعل إيجابية، حيث تبرع مشاهير وأشخاص من مختلف أنحاء العالم بمبلغ يقارب ١.٣ مليون يورو.

ثم وصلهما النبأ السعيد من صندوق الضمان الصحي، بالموافقة على “طلب حالة صعبة” الذي قدماه، والتكفل بدفع ثمن الدواء.

وكتب الزوجان يوم الثلاثاء الماضي رسالة مؤثرة يشكرون فيها الداعمين على فيسبوك بعد تلقي ابنهما العلاج وعودته للمنزل الذي يعيش فيه مع أخته الأكبر سناً، قائلين: “بوسع ميشائيل اليوم الاحتفال بعيد ميلاد جديد، بدعمكم وقوتكم وصلواتكم وإيمانكم بمعجزة حققنا سوية المستحيل. كنا في البداية قلة. لكن معكم بتنا نصبح أكثر كل يوم. لقد أهديتم ميشائيل عضلات”.

بحسب المؤسسة الألمانية المتخصصة بأمراض العضلات، سيتم صرف الفائض من المبلغ الذي تم جمعه بالتبرعات على مشاريع أخرى.

(دير تلغراف، تلفزيون إر تي إل)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!