اتفاق على عقد لقاء بين المتظاهرين ورئيس الشرطة في لايبتزغ الألمانية .. بعد صدامات تلت احتجاج المئات على ترحيل طالب لجوء كردي سوري إلى إسبانيا

  • 13 يوليو، 2019
اتفاق على عقد لقاء بين المتظاهرين ورئيس الشرطة في لايبتزغ الألمانية .. بعد صدامات تلت احتجاج المئات على ترحيل طالب لجوء كردي سوري إلى إسبانيا

بعد أن تحولت احتجاجات سلمية في مدينة لايبتزغ ليلة الثلاثاء الماضي لقرابة ٥٠٠ شخص على محاولة ترحيل شاب كردي سوري يدعى محمد (٢٣ عاماً) من ألمانيا إلى إسبانيا، إلى صدامات مع الشرطة أدت إلى وقوع عدد كبير من الجرحى بين المتظاهرين و١١ من جانب الشرطة، يبدو أن الجانبين سيعقدان جلسة حوار، بحسب ما ذكر موقع إذاعة لايبتزغ اليوم الجمعة.

ووفق ما روى يورغن كاسيك، مترأس حزب الخضر في ولاية ساكسونيا سابقاً، الذي كان موجوداً بصفته محامياً، لصحيفة بيلد، كان المتظاهرون جالسين أمام وخلف سيارة تابعة لدورية شرطة كان يجلس داخلها محمد، فيما كان الجيران قد وضعوا أثاث غرفة معيشة كاملة هناك، وكان ٣٠ شخصاً قد حاولوا قبل ذلك إعاقة ترحيله سلمياً.

ورُميت خلال أعمال العنف الزجاجات والحجارة على الشرطة، التي استعملت بدورها رذاذ الفلفل، وذلك بعد أخذ الشاب السوري من المكان. وأنهارت والدته وتوجب نقلها للمستشفى لتخضع للعلاج.

وألقى كل من الطرفين باللوم على الجانب الآخر في استخدام العنف.

وقبضت الشرطة على ٣ أشخاص مؤقتاً، وفتحت تحقيقاً ضدهم بتهمة تكدير السلم العام وإلحاق أذى بدني جسيم، بحسب ما ذكرت النيابة العامة يوم الأربعاء.

وتم إطلاق سراح أحدهم لاحقاً، فيما وُضع أثنان في السجن الاحتياطي. وتحقق الشرطة أيضاً ضد مجهول بتهمة محاولة تحرير سجين.

ووجهت حركة “ لايبتزغ نيمت بلاتز” رسالة لرئاسة الشرطة تدعوه للحديث عن السبب الذي أدى إلى تصعيد الموقف ووقوع إصابات. وذكرت الشرطة في بيان أن رئيس الشرطة تورستين شولتزه متواجد حالياً في عطلته السنوية، لكنه سيقبل عرض المحادثات الوارد في الرسالة.

ويتوجب على الشاب السوري تقديم طلب اللجوء في إسبانيا بحسب قواعد دبلن، التي تفرض على طالب اللجوء تقديمه في أول بلد تطئه قدماه.

ووفقاً لصحيفة بيلد، وصل محمد مع شقيقه مطلع العام ٢٠١٧ لألمانيا، قادمين عبر المغرب ثم إسبانيا، في وقت كان والداهما يعيشان بالفعل في لايبتزغ.

(دير تلغراف، راديو لايبترغ، بيلد أونلاين، تلفزيون إم دي إر)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!