مكتب الهجرة واللاجئين الألماني يطـ.رد أحد موظفيها .. بعد أن تبين أنه من النازيـ.ين الجدد !

  • 12 يوليو، 2019
مكتب الهجرة واللاجئين الألماني يطـ.رد أحد موظفيها .. بعد أن تبين أنه من النازيـ.ين الجدد !

اكتشفت الســ.لطات الألمانية أن أحد الموظفين في مكتب الهجرة واللاجئين الذي يقرر عادة قبول أو رفض طلبات اللجوء، من الناشطين لأعوام في أوساط النازيـ.ين الجدد، بحسب ما نشرت مؤسستا فيلت وشبيغل الإعلاميتان يوم الخميس.

وبحسب “فيلت” لم يكن الرجل من الذين يبتون في طلبات اللجوء سلباً أو إيجاباً، لكنه كان مشاركاً في تطبيق إجراءات دبلن، أي إعادة طالبي اللجوء إلى دول أوروبية أخرى لتقديم طلب اللجوء هناك لكونها أول بلد وطئته قدماه.

وذكر موقع شبيغل أونلاين أن الموظف الذي بدأ العمل في فرع لمكتب الهجرة في ولاية شمال الراين فستفاليا مطلع صيف العام ٢٠١٧، فُصل من العمل بعد وصول معلومة من الاستــ.خبارات الداخلية لمكتب الهجرة قبل أشهر حول ماضيه اليـ.مينــ.ي المتطــ.رف.

ويُعتقد أنه كان لدى الرجل علامة تجارية لموسيقى الروك اليمــ.ينية المتطــ.رفة، كانت مُراقبة من قبل الاستـــ.خبارات. وبين شبيغل أونلاين أن اسمه ورد في تقرير مكتب مكافحة الجـــ.ريمة السنوي (٢٠١٢)، حيث تم وصفه بأنه شخصية قيادية لمجموعة النازيـ.ين الجدد “هامرســ.كينس” في شمال ألمانيا. ويوضح مكتب مكافحة الجريمة الاتحادي أن المجموعة تعتبر نفسها “أخوية عنصـــ.رية بيضاء” ومن ”صفوة حليقـــ.ي الرأس”.

وأشار الموقع أن الموظف لم يلفت الأنظار بمواقف معادية للأجانب حتى إنهاء عقده، ولم يتضح إن كان قد نأى بنفسه عن اليمــ.ين المتشــ.دد.

ولم يعلق مكتب الهجرة واللاجئين على هذه الحالة بشكل محدد متعذراً بحماية البيانات الشخصية، لكنه تحدث بشكل عام عن وجود حالات فردية قليلة في الماضي لأشخاص أخلوا بواجبهم في الولاء للدستور، وتم اتخاذ تدابير عملية مناسبة حيالها.

(دير تلغراف عن تلفزيون فيلت، شبيغل أونلاين)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!