“لن يعيد الحكم لي ابنتي”.. المؤبد لكردي عراقي كانت الشـ.رطة الألمانية قد جلبته بطائرة للبلاد بتهمة اغتصــ.اب وقتــ.ل مراهقة

  • 11 يوليو، 2019
“لن يعيد الحكم لي ابنتي”.. المؤبد لكردي عراقي كانت الشـ.رطة الألمانية قد جلبته بطائرة للبلاد بتهمة اغتصــ.اب وقتــ.ل مراهقة

قضت محكــ.مة ألمانية اليوم الأربعاء بالســ.جن المؤبــد على طالب لجوء الكردي العراقي علي بشار البالغ (22 عاماً) أدين باغتصــ.اب وقتــ.ل المراهقة سوزانا فيلدمان (14 عاماً) في أيار/مايو 2018 في فيسبادن، في جـ.ريمة أثارت صدمة وغضباً في ألمانيا استغلها اليمين المتطرف للتنديد بالمهاجرين المسلمين.

وحرمته المحكمة فيسبادن التي اتبعت توصيات النيابة العامة، من فرصة طلب إطلاق سراح مشروط بعد 15 عاماً من السجن نظراً لأن الجريمة تنطوي على “قسوة استثنائية”.

ورأى القاضي يورغن بونك أن علي بشار الذي اعتذر مرتين من عائلة الضحية، لم يبدِ “أي ندم صادق” وارتكب جريـ.مته “بـ.دم بارد”.

ونقلت صحيفة “بيلد” عن القاضي قوله لبشار “كلماتك لم تؤثر بالمحكمة، ولا بالموجودين في هذه القاعة على الأرجح”. واعترف المتهم بقتــ.له للشابة، لكنه نفى اغتصــ.ابها وأكد أن العلاقة الجنـ.سية مع الفتاة التي كان على معرفة مسبقة بها تمت بالرضى.

وعٍثر على جثة سوزانا بعد أسبوعين من قتــ.لها، مدفونــ.ة جانب سكة حديد، قرب بيت المـ.دان الذي كان يعيش فيه مع أهله وأشقائه وشقيقاته.

ويحاكم بشار أيضاً بجلسة مغلقة بتهمة اغتصــ.اب طفلة بالغة من العمر 11 عاماً بالتواطؤ مع لاجئ أفغاني يبلغ من العمر 14 عاماً.

وهـ.رب بشار الذي وصل ألمانيا في عام 2015 إلى العراق مع عائلته دون أن يسائلهم أحد على الحدود، بعد وقوع الجــ.ريمة. وأعادته أخيراً عناصر من الشـ.رطة الألمانية في التاسع من حزيران/يونيو 2018 من كردستان العراق بالطائرة، بدون أن تصرح بغداد بتسليمه.

من جهة ثانية، أظهرت التحقـ.يقات ثغرات كبيرة في عمل السلطات. واتهمت والدة الضحية ديانا فيلدمان، الطرف المدعي بالحق المدني في القضية، أيضاً الشـ.رطة بالإهمال، مؤكدة أنهم لم يأخذوها على محمل الجد حينما بلغت عن اختفاء ابنتها.

وعندما فقدت الأمل، أطلقت مناشدةً عبر فيسبوك للمستشارة الألمانية للعثور على ابنتها وبدأت وحيدة البحث عنها.

وفي مؤشر على أهمية المسألة، نددت المستشارة التي لا تعلق في أغلب الأوقات على مثل هذه الحـ.وادث، بـ”الجـ.ريمة البغيضة”، وطالبت بحزم من جانب القـ.ضاء.

وقالت والدة الضـ.حية ديانا اليوم والدموع في عينيها إنها ممتنة لأنه لن يلحق الأذى بفتيات أخريات، لكن الحكـ.م لن يعيد لها ابنتها.

وأثارت مقولة للمدان خلال المحـ.اكمة الصـ.دمة، عندما قال إنه قـ.تل فتاة فحسب.

(دير تلغراف، فرانس برس، القناة الألمانية الثانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!