محـ.كمة في برلين ترفض طلب شاب تركي عدم ترحيله لبلاده .. بعد أن أدين بقتــ.ل حبيبته السابقة الحامل وحرقــ.ها وهي حية !

  • 8 يوليو، 2019
محـ.كمة في برلين ترفض طلب شاب تركي عدم ترحيله لبلاده .. بعد أن أدين بقتــ.ل حبيبته السابقة الحامل وحرقــ.ها وهي حية !

رفضت محـ.كمة برلين الإدارية يوم الخميس الماضي طعـ.ناً تقدم بها شاب تركي، على قرار مكتب الأجانب يقضي بترحيله إلى تركيا، بعد أن تم الحكم عليه بالســ.جن ١٤ عاماً وفقاً للقانون الجــ.نائي الخاص بالشباب والأحداث.

ويٌعتقد أن إرين ت. الشاب المولود في ألمانيا في العام ١٩٩٥، دون أن يكون حاملاً لجنسيتها، استدرج مع صديق له، حبيبته السابقة ماريا ب. (١٩ عاماً)، التي كانت في الشهر الثامن من الحمل، مطلع العام ٢٠١٥، إلى غابة جنوب شرق برلين، حيث طعـ.ــنها بسكين في البطن ثم قام بصب البنـ.زين عليها وأحــ.رقها وهي حية.

وبحسب ما توصلت إليه المحكمة وخبيران في الحروق، كان يريد المـ.دان العاطل عن العمل البالغ حينها ١٩ عاماً، أن يمنع ولادة الضحـ.ية للطفلة، التي ماتــ.ت في بطن أمها، كي لا يقيد حريته.

واعتبرت المحكــ.مة أن بقاء المــ.ـدان في ألمانيا بعد قضاء عقـوبته، يشكل خطـــ.ورة على أمن ونظام البلاد العام. ودفع المــ.دان بأنه مندمج اجتماعياً في ألمانيا، ولا يتحدث التركية بشكل كامل، وليس لديه علاقات اجتماعية في تركيا، وليس هناك خطــ.ورة من تكراره الجــ.ريمة.

لكن المحكمة رأت أنه ليس مندمجاً بشكل تام في ظروف المعيشة في ألمانيا لكونه انقطع عن تدريب مهني وكان يعمل بين الفينة والأخرى وحسب، مؤكدة معرفته باللغة التركية ومعرفته بالقيم الثقافية والاجتماعية لموطنه.

وبينت المحكمة في تبرير حكمها هذا، أن الجــ.ريمة خُطط لها واتفق عليها ونفذت بطريقة غادرة، وأن المــ.دان تعمد قــ.تل الجنين، مشيرة إلى أنه يمكن تقليل إمكانية تكرار الجــ.ريمة بعد علاج ناجح يخضع له المدان.

وما زال بإمكان إرين ت. الطــ.عن في الحكم.

(دير تلغراف تلفزيوني فيلت، “إر بي بي”)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!