“قاذفات الزبيب” تعود للتحليق في سماء العاصمة الألمانية للاحتفاء بجسر جوي أنقذ برلين الغربية من تجويع السوفييت

  • 16 يونيو، 2019
“قاذفات الزبيب” تعود للتحليق في سماء العاصمة الألمانية للاحتفاء بجسر جوي أنقذ برلين الغربية من تجويع السوفييت

حلقت قرابة ١٥ طائرة قديمة من طراز “دوغلاس دي سي ٣” في سماء برلين بعد ظهر اليوم الأحد احتفالاً بالذكرى السبعين لانتهاء عمل طائرات الجسر الجوي، الذي شكله الحلفاء بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية لإنقاذ سكان غرب برلين، بعد أن حاصرها السوفييت مدة 11 شهراً، قصد تجويع سكانها.

وكان من المفترض أن تهبط الطائرات في مطار تيمبلهوف، لكن لم تتم الموافقة على ذلك. لذا قامت الطائرات بالتفافة كبيرة في العاصمة قبل أن تودعها بإتجاه الغرب.

وعبر سكان من العاصمة عن تأثرهم الشديد بالمشهد فقال أحد المعلقين لتلفزيون “إر بي بي”، بأنه بكى، فيما قال إنه شعر بالقشعريرة متأثراً بالمشهد.

وكان الاتحاد السوفيتي أغلق كل الشوارع وخطوط السكك الحديدية والطرق المائية المؤدية إلى غرب برلين في يونيو/حزيران 1948.

بعد انتهاء الحرب توزعت دول الحلفاء المنتصرة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والاتحاد السوفييتي الإشراف على برلين بعد تقسيمها إلى أربع مناطق نفوذ. وعندما قامت الدول الغربية في 1948 بفرض الإصلاح النقدي رغم معارضة الاتحاد السوفييتي، وأدخلت المارك الألماني، قام الاتحاد السوفييتي في 24 حزيران/يونيو 1948 بحصار الشطر الغربي من مدينة برلين. وهكذا بدأت الحرب الباردة.

وعلى مدار عام قام الأمريكيون والبريطانيون والفرنسيون بتقديم الإمدادات لأكثر من مليوني شخص في غرب العاصمة الألمانية من الجو.

ونفذ الحلفاء نحو 280 ألف طلعة جوية قدموا خلالها أكثر من 2 مليون طن من المواد كالفحم والمواد الغذائية إلى سكان الشطر الغربي، حتى أنهى الاتحاد السوفيتي الحصار في الثاني عشر من مايو/أيار 1949.

وسُميت الطائرات بـ”قاذفات الزبيب” لأنها لم تكن تحمل المواد الأساسية، بل أيضاً الحلويات.

وكانت ولاية برلين قد نظمت مراسم الاحتفال بالذكرى السنوية السبعين في الثاني عشر من شهر مايو/أيار الماضي في مطار تيمبلهوف المتوقف عن العمل.

وقوبل الطيار الأمريكي جيل هالفورسن (98 عاما) في ذلك الاحتفال بالكثير من التصفيق، الذي وصف فيه برلين بوطنه الثاني.

وكان هذا الطيار قد شارك في الإمدادات المقدمة لسكان غرب برلين وكان يقدم لأطفالها آنذاك مظلات صنعها بنفسه من المناديل الورقية بها شوكولاتة وعلكة، وكان يطلق على طائرات الجسر الجوي اسم “قاذفات الزبيب”.

(دير تلغراف، تلفزيون “إر بي بي” العام، وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!