ألمانيا .. لماذا يدفع المرء ثمن مشترياته عبر الرقم السري لبطاقته البنكية فحسب .. وأحياناً عبر التوقيع على فاتورة؟

  • 11 مايو، 2019
ألمانيا .. لماذا يدفع المرء ثمن مشترياته عبر الرقم السري لبطاقته البنكية فحسب .. وأحياناً عبر التوقيع على فاتورة؟

يلاحظ من يشتري من المحال وسلاسل السوبرماركت في ألمانيا أن المحاسب/ة يكتفي بالطلب من الزبون ادخال البطاقة البنكية في الجهاز ثم رقمه السري (PIN)، فيما يُطلب منه أحياناً التوقيع على فاتورة، فلماذا الاختلاف في التعامل بين مرة وأخرى حتى عند التعامل مع المتجر نفسه.

طريقة ادخال الرقم السري (PIN) فحسب

من يدفع عبر ادخال الرمز السري لحسابه البنكي يوافق على اقتطاع المبلغ فوراً. تعد هذه الطريقة آمنة أكثر للبائع الذي يحصل على ماله فوراً، ويتحقق جهاز الدفع عبر البطاقة فوراً من سيرفر البنك للتأكد فيما إذا كان المشتري يمتلك المبلغ الذي ينوي دفعه.

إلا أن هذه الطريقة تكلف الباعة كثيراً، حيث يتوجب عليهم دفع ٠.٢٪ من قيمة الشراء للبنك الذي تجري العملية عبره.

التوقيع على فاتورة

لا يتوجب بعض الأحيان على المشتري أن يدخل الرقم السري لجهاز الدفع والقيام عوضاً عن ذلك بالتوقيع على فاتورة تخول البنك الحصول على المبلغ لاحقاً. لا تعد هذه الطريقة آمنة بالنسبة للبنك كسابقتها، لأن البائع لا يدري إن كان الزبون يمتلك مالاً في حسابه البنكي يغطي ما اشتراه للتو. كما يمتلك الزبون إمكانية إستعادة المبلغ المقتطع.

لكن من يقرر بأي طريقة يجب أن يدفع الزبون؟

يقرر نظام عرضي (عشوائي) في الكثير من المحال فيما إذا كان يتوجب على الزبون الدفع عبر ادخال الرقم السري أو التوقيع على فاتورة. لكن الوضع ليس على هذا النحو دائماً. في بعض المحال يقرر المحاسب/ة بأي طريقة يتوجب على الزبون الدفع، وذلك وفقاً لتقديره الشخصي وفيما إذا كان يثق بالزبون من مظهره الخارجي أم لا. ويتم اللجوء للتوقيع أيضاً عندما يتعذر الاتصال الإلكتروني بين جهاز الدفع عبر البطاقة الذكية والنظام البنكي.

الدفع ممكن أيضاً عبر تقنية الاتصال قريب المدى

وهناك طريقة أخرى يمكن الدفع عبرها عوض ادخال البطاقة البنكية للجهاز أو التوقيع على فاتورة، وهي الدفع عبر تقنية الاتصال قريب المدى (NFC) لعمليات الشراء التي لا تتجاوز قيمتها ٢٥ يورو. ويمكن للزبون تقريب بطاقته من شاشة جهاز الدفع دون اتصال مباشر به ليسمع صوتاً يؤكد اتمام عملية الدفع.

(دير تلغراف عن موقع “تيك بوك”, مصدر الصورة، وفقاً لترخيص (CC BY-SA 4.0) )

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!