صدمة في الغرب جراء حريق هائل وقع في كاتدرائية نوتردام في باريس .. ميركل: رمز لفرنسا ولثقافتنا الاوروبية

  • 16 أبريل، 2019
صدمة في الغرب جراء حريق هائل وقع في كاتدرائية نوتردام في باريس .. ميركل: رمز لفرنسا ولثقافتنا الاوروبية

 اندلع حريق هائل اليوم الاثنين في كاتدرائية نوتردام في باريس أدى إلى انهيار برجها التاريخي الذي يبلغ ارتفاعه 93 متراً، وأثار صدمة في فرنسا والغرب.
وتوجه الرئيس ايمانويل ماكرون إلى المكان، الذي شهد تجمع الفرنسيين وهم يتحسرون على الكاتدرائية القوطية التي شيدت بين القرنين الثاني عشر والرابع عشر، مؤكداً أنه “يشاطر الأمة آلامها”، مضيفا “أنا حزين هذا المساء لرؤية جزء منا يحترق”.

وأفادت فرق الإطفاء أن الحريق “مرتبط على الأرجح” بورشة الترميم التي تشهدها الكاتدرائية، علماً بأنه اندلع قبل بضعة أيام من احتفال المسيحيين الكاثوليك بعيد الفصح.

وفي مؤشر إلى خطورة ما يحصل، قرر ماكرون إرجاء مداخلته التلفزيونية المرتقبة حول أزمة السترات الصفراء، من دون أن توضح الرئاسة الفرنسية موعدها الجديد.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول في الإطفاء قوله إنه تم إنقاذ والحفاظ على الهيكل الرئيسي للكاتدرائية.

من جهته، وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الحريق بأنه “فظيع” واقترح استخدام طائرات مخصصة لمكافحة الحرائق.

وردت السلطات الفرنسية على ترامب بالقول إن بخ المياه من الجو على هكذا نوع من المباني قد يؤدي إلى انهيارها.

وأكدت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل، عبر المتحدث باسمها شتيفن زايبرت، أنه من المؤلم رؤية الصور المروعة لاحتراق كاتدرائية نوتردام.
معتبرة أن الكاتدرائية  تشكل “رمزا لفرنسا” و”لثقافتنا الاوروبية”، معبرة عن تعاطفها مع “أصدقائنا الفرنسيين”.
وكتب رئيس بلدية لندن صادق خان على تويتر “مشاهد مؤلمة (…) لندن حزينة مع باريس اليوم”.

وافاد مراسل فرانس برس في المكان أن مئات من سكان باريس والسياح كانوا يراقبون بقلق الدخان الكثيف المتصاعد من جسور باريس المؤدية الى الكنيسة مع انتشار رائحته في الارجاء.

وقالت ناتالي وهي فرنسية تقيم في لندن “هذا جنون، لا أصدق، أريد البكاء”.

ويزور الكاتدرائية نحو 13 مليون سائح كل عام، وهي مدرجة على لائحة التراث العالمي منذ العام 1991

(دير تلغراف، فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!