مكتب الهجرة واللاجئين في ألمانيا يعلق البت في جزء كبير من طلبات لجوء السوريين .. بانتظار الموافقة على التقييم الجديد للوضع الأمني

  • 27 أبريل، 2019
مكتب الهجرة واللاجئين في ألمانيا يعلق البت في جزء كبير من طلبات لجوء السوريين .. بانتظار الموافقة على التقييم الجديد للوضع الأمني

علق مكتب الهجرة واللاجئين في ألمانيا منذ عدة أسابيع معالجة جزء كبير من طلبات اللجوء التي قدمها سوريون بانتظار مراجعة جديدة للوضع الأمني في بلادهم.

ونقلت مجموعة “فونكه” الصحافية عن وزارة الداخلية الألمانية اليوم السبت أن البت في جزء من طلبات اللجوء التي قدمها سوريون أرجئت. ويتعلق ذلك بتلك التي تعتبر التعديلات المخطط لها على المبادىء التوجيهية لمكتب الهجرة واللاجئين، مهمة بالنسبة باتخاذ القرارات فيها.

وأكد متحدث باسم مكتب الهجرة واللاجئين الأمر لوكالة الأنباء الألمانية.

ويعود هذا التوقف إلى تحديث مكتب الهجرة واللاجئين منتصف شهر مارس/آذار الماضي مبادئه التوجيهية التي يستند عليها موظفوه للبت في طلبات اللجوء، وأعادته تقييم الوضع الأمني في سوريا.

وتعتبر وزارة الداخلية المشرفة على مكتب الهجرة واللاجئين، صاحبة القرار في الموافقة على هذه التعديلات على المبادىء التوجيهية، لكنها لم تتخذ قرارها بعد، ما جعل البت في الطلبات يتوقف.

وتستند وزارة الداخلية في قرارها على عدة عوامل، منها تقييم وزارة الخارجية للوضع الأمني في سوريا، الذي ورد في آخر نسخة منه أنه لا توجد حماية شاملة طويلة الأمد وموثوقة للأشخاص الملاحقين في أي جزء من سوريا.

واعتماداً على هذا التقييم كان قرر وزراء داخلية الولايات نهاية العام الماضي تمديد حظر الترحيل لسوريا، حتى منتصف العام ٢٠١٩، على أن يتم إعادة النظر في ذلك في ٣٠ يونيو/حزيران القادم.

وبحسب “فونكه”، فأن المعنيين بهذا التعليق هم طالبو لجوء حصلوا على وضع “حماية ثانوية”، وهو وضع يمنح للذين واجهوا في بلادهم مخاطر جدية أو أعمال حرب أو عقوبة إعدام أو أعمال تعذيب.

وذكرت المجموعة أن وزارة الداخلية ستنسق مع وزارة الخارجية في لقاء يعقد الأسبوع القادم حول تقييم الوضع الأمن في سوريا.

وبحسب الأرقام الحكومية، فإن 17400 سورياً حصلوا على هذه الحماية عام 2018.

وذكرت المجموعة الإعلامية أن المنظمات المدافعة عن حقوق اللاجئين تخشى أن ترفض حكومة المستشارة أنغيلا ميركل طلبات لجوء المزيد من السوريين، بدعوى توقف الصراع المسلح في بلادهم.

وكان بعض السوريين قد حصلوا في الفترة الأخيرة على “حظر ترحيل” فقط عوض “الحماية الفرعية” التي كانت تمنح لهم سابقاً، وهي درجة أدنى من الحماية.

صحيفة: مكتب الهجرة واللاجئين الألماني يعدل تقييمه للوضع الأمني في سوريا .. لن يحصل جميع السوريين على الحماية بعد الآن

(دير تلغراف، فرانس برس، وكالة الأنباء الألمانية، شبيغل أونلاين )

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!