الحكومة الألمانية تؤكد أن عدداً قليلاً من السوريين عادوا لبلادهم طوعاً .. وبرلمانية تدعو للتأكد من عدم ارتكاب هؤلاء جرائـ.م حـ.رب

  • 24 أبريل، 2019
الحكومة الألمانية تؤكد أن عدداً قليلاً من السوريين عادوا لبلادهم طوعاً .. وبرلمانية تدعو للتأكد من عدم ارتكاب هؤلاء جرائـ.م حـ.رب

أظهر رد من الحكومة الألمانية على طلب إحاطة قدمه حزب الخضر المعارض، أن جزءاً ضئيلاً من السوريين عادوا طوعاً لبلادهم مستعينين بالمساعدة المالية الحكومية.

وكان ١٩٩ في العام ٢٠١٧ و ٤٦٦ في العام ٢٠١٨ و ٧٧ في الربع الأول من هذا العام، قدموا طلب الحصول على مساعدات مالية حكومية ألمانية للعودة، بحسب الرد.

ولم تسجل أسباب العودة في الإحصائيات، لكن سيقت أسباب كالحنين للوطن وصعوبات الاندماج ومرض أفراد من العائلة، في رد الحكومة على طلب الإحاطة التي أطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية.

وتشير التقديرات إلى أن ألمانيا استقبلت ٧٨٠ ألف سوري منذ العام ٢٠١١. وتتفق الحكومة الألمانية حالياً مع تقييم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين حول إمكانية عودة اللاجئين إلى سوريا، وترى أن شروط العودة في “أمن وكرامة” غير متوافرة بعد. ويسري حالياً حظر ترحيل إلى سوريا حتى منتصف العام ٢٠١٩، على أن يتم البت في إمكانية تمديده أو إلغائه حينها.

وصرحت النائبة من حزب الخضر المعارض في البوندستاغ فرانتسيسكا برانتنر للوكالة أنه يبدو أن الذين يعودون ليس لديهم ما يخشوه من (بشار) الأسد، لذلك يجب التحقق على نحو خاص من العائدين طوعاً، إلى أي حد ارتكبوا جرائم حرب في سوريا.

وأكدت صحة تقييم الحكومة فيما يتعلق بعدم إمكانية العودة لسوريا حالياً، داعية الحكومة إلى حث الولايات على تقييد أسباب العودة الطوعية بشكل أفضل، وإن كان السبب تباطؤ لم الشمل العائلي، أن يتم تسريع لم الشمل بالنسبة لتلك الحالات.

(دير تلغراف، وكالة الأنباء الألمانية، الصورة من تلفزيون TV5)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!