رئيس وزراء أستراليا يدعو لمحاسبة النائب المناهض للإسلام الذي ضرب فتى رماه بالبيض

  • 17 مارس، 2019
رئيس وزراء أستراليا يدعو لمحاسبة النائب المناهض للإسلام الذي ضرب فتى رماه بالبيض

 طالب رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون بمحاسبة النائب فريزر أنينغ الذي اعتدى على فتى قام برمي بيضة على رأسه، تعبيراً عن رفضه لتصريحات أنينغ التي حمل فيها المهاجرين المسلمين، مسؤولية الهجوم الإرهابي الذي أودى بحياة ٥٠ شخصاً في نيوزلندا.

وأصبح ويل كونولي  (17 عاماً)، بطلا على الإنترنت بعد الحادثة.

ووقف رئيس الوزراء موريسون الأحد إلى جانب الفتى كونولي، وقال للصحفيين: “يجب تطبيق القانون بشكل كامل على النائب أنينغ”.

وسبق أن جاء في بيان للشرطة، أن أنينغ “انتقم وضرب المراهق مرتين”، قبل أن يسحبه مناصروه إلى الأرض، مضيفاً أنه “يجري التحقيق برد فعل النائب في الحادثة من قبل شرطة فيكتوريا”.

وتعرض أنينغ لانتقادات شديدة بسبب تغريدة نشرها الجمعة، كتب فيها: “هل ما زال هناك من ينكر العلاقة بين هجرة المسلمين والعنف؟”.

وقال في بيان لاحق: “السبب الحقيقي لإراقة الدماء في شوارع نيوزيلندا اليوم، هو برنامج الهجرة الذي سمح للمتعصبين المسلمين بالهجرة إلى نيوزيلندا في المقام الأول”.

وتوجهت كذلك رئيسة الوزراء النيوزيلندي جاسيندا أرديرن الأحد إلى الإدانة العلنية للنائب الأسترالي أنينغ.

فعندما سألتها صحفية عن رأيها في تعليقات أنينغ، أجابت ببساطة: “إنها وصمة عار”.

وتجاوز مبلغ التبرعات على موقع “غوفندمي”، التي تم جمعها للفتى لأجل الأجور القانونية و”المزيد من البيض” إلى حد كبير الهدف الذي وُضع له اليوم الأحد.

وقال الموقع إن معظم المال سيصل إلى عوائل الضحايا.

(دير تلغراف عن عربي ٢١، أسوشيتد برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!