برلماني هولندي سابق معروف بعدائه للمسلمين يفجر مفاجئة بإعتناقه الإسلام

  • 6 فبراير، 2019
برلماني هولندي سابق معروف بعدائه للمسلمين يفجر مفاجئة بإعتناقه الإسلام

 فجر النائب الهولندي السابق يورام فان كلافيرين مفاجأة كبيرة عندما أعلن اعتناقه الإسلام، خاصة وأنه كان رأس حربة في معركة شرسة ضد الإسلام في مجلس النواب الهولندي، لحساب حزب الحرية اليميني المتطرف، و الساعد الأيمن لزعيم الحزب خيرت فيلدرز، المجاهر بكراهيته للإسلام.

ولم يتردد فيلدرز في مقابلة مع قناة التلفزيون الخاصة “آر تي إل نيوز” في مقارنة ما قام به فان كلافيرين بـ”الشخص النباتي الذي يذهب للعمل في مسلخ”، مصرحاً لصحافيين: “كنت أتوقع الكثير، لكن ليس هذا الأمر”.

وقال فان كلافيرين (40 عاما) في مقابلة معه نشرتها الثلاثاء صحيفة “أن آر سي” إنه عند إعداده لكتاب ضد الاسلام، بدل قناعاته وحول كتابه الى “حجج لدحض مآخذ غير المسلمين” على الديانة الإسلامية.

وأضاف فان كلافيرين، الذي أعلن مساء الاثنين اعتناقه الإسلام منذ نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي: “في حال كان كل ما كتبته حتى الآن صحيحا، وأعتقد ذلك، فأنا في هذه الحالة مسلم بحكم أمر الواقع”.

ويحمل كتابه عنوان “الارتداد : من المسيحية الى الاسلام وسط الترهيب العلماني”، ومن المتوقع أن يصدر قريبا.

وكتبت صحيفة “اي دي” ان خطوة النائب السابق “فاجأت أصدقاءه وأعداءه على حد سواء”.

وكان فان كلافيرين أوقف تعاونه مع حزب الحرية منذ العام 2014 إثر تصريحات لزعيم الحزب غيرت فيلدرز، عندما وعد خلال تجمع انتخابي بأن يكون هناك “أعداد أقل من المغاربة” في هولندا.

وأدان القضاء الهولندي يومها فيلدرز بالتمييز، ولا تزال محاكمته مفتوحة.

بعدها أنشأ فان كلافيرين حزبه الخاص المناهض للاسلام “من أجل هولندا”، لكنه سرعان ما انسحب من الحياة السياسية اثر نتائج مخيبة سجلها خلال الانتخابات التشريعية عام 2017.

وقال يان روس مؤسس حزب “من أجل هولندا” مع فان كلافيرين، في تصريح لصحيفة “اي دي”، “ما لم يكن ما قام به عبارة عن عمل دعائي للترويج لكتابه، فالأمر عبارة عن خيار استثنائي لشخص كان لديه الكثير من الكلام عن الإسلام”.

(دير تلغراف عن فرانس برس, صورة أرشيفية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!