عندما يتعرض الأزواج للع.نف من شريكات حياتهم .. ألماني ينشأ مركز حماية للرجال المع.نفين منزلياً

  • 23 فبراير، 2019
عندما يتعرض الأزواج للع.نف من شريكات حياتهم .. ألماني ينشأ مركز حماية للرجال المع.نفين منزلياً

 تحدث رجل ألماني للقناة الألمانية الثانية عن قصة معاناته مع زوجته لسنوات طوال، مادفعه إلى إنشاء مركز حماية للرجال على مبدأ مراكز إيواء السيدات، دون أن يكشف بالطبع عنوانه أو اسمه الحقيقي.

يقول إنه كان يتعرض للض.رب مراراً وتكراراً من قبل زوجته خلال علاقتهما التي دامت ٧ سنوات، حتى كشف على استحياء الأمر لطبيبه الذي كان يكشف عليه. يوضح أنه عندما فاتحه الطبيب بالأمر وسأله عن جراحه وإن كانت ناجمة عن ع.نف منزلي، أغلق عينيه وبدأ يبكي، فعلم الطبيب بأن الإجابة هي نعم على الأرجح، لكنه لم يجرؤ على قول نعم أتعرض للع.نف.

تقول القناة إنه نُقل ٢٠ مرة تقريباً للمشفى جراء ذلك وكانت زوجته تتحكم في حياته وفي ما يجنيه من مال، مهددة أياه بالتوجه للشرطة برواية معاكسة لروايته.

يقول إنها كانت تلتقط صوراً لحاجات في المنزل لتستخدمها في دعم روايتها. يتساءل في هذا السياق عمن لديه الأفضلية في المصداقية منهما المرأة أم الرجل في مجتمعهم الحالي، في حال التوجه للشرطة والقول إنه يتعرض للعنف المنزلي.

حاول الرجل بحسب روايته الانتحار مرتين. يعتبر اليوم أن أسوأ ما في الأمر كان عدم معرفته بمن يستعين ومع من يشارك قصته، دون وجود مراكز حكومية أو أفراد عائلة أوأصدقاء مع تناقصهم رويداً رويداً. قبل أن ينجح في الفرار منها قبل ٥ سنوات.

بلغ أعداد المعنفين من الرجال في العام ٢٠١٧ قرابة ٢٤ ألف حالة، مع توقعات بأن الحالات غير المبلغ عنها كثيرة. غالباً بسبب الخجل من الأمر. ولا تزيد أعداد الأماكن المهيئة للمعنفين عن ٢٠ داخل ألمانيا، رغم الحاجة الشديدة لها.

الرجل يريد من خلال ظهوره علناً أن يصبح وجهاً بارزاً للمشكلة ويسلط الضوء عليها. الكثير من المعلقات أشدن بشجاعته في قول ذلك علناً، مستنكرات سخرية البعض منه.

لمشاهدة الفيديو اضغط :هنا

(دير تلغراف عن القناة الألمانية الثانية)

 

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!