توجب عليهم إخراج ما يستطيعون حمله على عجل فقط .. إفراغ بناء في دويسبورغ من ٢٠٠ من سكانه لافتقاده لإجراءات الحماية من الحرائق

  • 16 فبراير، 2019
توجب عليهم إخراج ما يستطيعون حمله على عجل فقط .. إفراغ بناء في دويسبورغ من ٢٠٠ من سكانه لافتقاده لإجراءات الحماية من الحرائق

 توجب على أكثر من ٢٠٠ من سكان بناء في شارع هوزمانشتراسه في مدينة دويسبورغ بولاية شمال الراين فستفاليا، إخلاء منازلهم على عجل، بعد أن تمت مطالبتهم من قبل مكتب النظام العام في المدينة بذلك، لأن تجهيزات السلامة من الحرائق في البناء كانت سيئة فيما يبدو، وكانت تشكل خطورة على حياتهم في حال إندلاع حريق.

ومُنح السكان ٣ ساعات فحسب لإخراج ما يحتاجونه. وقام عناصر أمن بعد ذلك بحراسة المدخل لمنع الدخول للمبنى، وتم إستبدال إقفال أبواب الدخول أيضاً.

وأسفر التحقق من البناء الذي تم تشييده في العام ١٩٦٨، من قبل الإطفاء ودائرة التخطيط للبناء في المدينة، عن الكشف عن نقص شديد في الحماية من الحرائق، وفق ما ذكر تلفزيون فيلت أمس الجمعة.

وكان قد تم إفراغ بناء، يسكنه ٨٠٠ شخص، قبل قرابة ٦ أشهر في مدينة دورتموند أيضاً، أيضاً لوجود نقص شديد في تجهيزات الحماية من الحرائق.

وتأتي هذه الخطوات في سياق محاولة السلطات الألمانية منع تكرار مآسي احتراق أبنية سكنية ضخمة، كالتي حصلت في لندن صيف العام ٢٠١٧، وأسفر عن مقتل ٧١ شخصاً.

وليس من الواضح حالياً متى سيُسمح للسكان بالعودة لبيوتهم المستأجرة، هل سيكون ذلك بعد أشهر أو حتى سنوات. وسيتوجب على المؤجر، الذي قيل إنه كان يعرف بوجود النقص في اجراءات السلامة، الإهتمام بالسكان بينهم أطفال وأشخاص بحاجة لرعاية، وتأمين أماكن إقامة لهم.
(دير تلغراف عن تلفزيون فيلت)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!