تظاهرة وجمع آلاف التوقيعات للمطالبة بعدم ترحيل عائلة من فلسطينيي سوريا من ألمانيا .. فُصل الطفل عن أمه ووُضع في مأوى أيتام لبعض الوقت

  • 8 فبراير، 2019
تظاهرة وجمع آلاف التوقيعات للمطالبة بعدم ترحيل عائلة من فلسطينيي سوريا من ألمانيا .. فُصل الطفل عن أمه ووُضع في مأوى أيتام لبعض الوقت

 احتج قرابة ١٠٠ متظاهر في مدينة باساو بولاية بايرن ظهر يوم أمس الأربعاء على تخطيط الحكومة ترحيل عائلة من ٣ أفراد، من فلسطينيي سوريا، إلى لاتفيا، خاصة بعد أن أثارت محاولة سابقة لترحيلهم السخط.

وتعيش العائلة منذ فترة طويلة في باساو. ونظرا لاختفاء الأب عن الأنظار لتفادي الترحيل فيما يبدو، تم القبض على الأم الحامل ووضعها في سجن الترحيلات في مدينة “آيششتيت”، فيما تم إيداع ابنها الصغير الذي يداوم في روضة أطفال، في مأوى للأيتام، قبل أن يتم لم شملها لاحقاً.

وفشلت المحاولة السابقة لترحيل الأم وابنها يوم الجمعة الماضي في المطار، حيث قرر طبيب هناك بأن الأم غير مؤهلة للسفر جواً لأسباب صحية.

وطالب منظمو المظاهرة الحكومة إلى التحلي بالرأفة وعدم تطبيق قانون اللجوء على هذه الحالة الفردية الخاصة.

ورغم الاحتجاجات وجمع قرابة  ١٦٥٠٠ توقيع في عريضة إلكترونية على موقع “جينغ”، فأن السلطات في محافظة بايرن السفلى ما زالت تخطط لترحيلهم، وتقول إن منح العائلة إقامة دائمة في البلاد لم يعد ممكناً، و إن سلطة الأجانب ملتزمة بالسند القانوني، سيما وأنه تم التداول في القضية عدة مرات أمام القضاء وتأكيد قرار ترحيلها، وتجادل بأن العائلة حصلت على حق الحماية الدولية في لاتفيا.

ويقول شقيق السيدة إن العائلة قدمت لمدينة باساو لأنه يدرس فيها.

وأكدت السلطات مسبقاً أنه لن يتم فصل الأم عن ابنها مستقبلاً.
(دير تلغراف عن موقع “بايرشه روندفونك)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!