محكمة تقضي بدفع نائب عن حزب “البديل” اليميني المتطرف ١٥ ألف يورو كعطل وضرر لابن بوريس بيكر.. بسبب تغريدة واحدة استخدم وصفاً عنصرياً فيها

  • 16 يناير، 2019
محكمة تقضي بدفع نائب عن حزب “البديل” اليميني المتطرف ١٥ ألف يورو كعطل وضرر لابن بوريس بيكر.. بسبب تغريدة واحدة استخدم وصفاً عنصرياً فيها

 كسب الفنان نواه بيكر ابن لاعب التنس الألماني السابق بوريس بيكر يوم الثلاثاء دعوى قضائية ضد ينس ماير نائب في حزب “البديل لأجل ألمانيا” اليميني المتطرف لأن الأخير شتمه قبل قرابة عام عنصرياً في تغريدة على حسابه بوصفه بـ “نصف زنجي صغير”.

ولنواه بيكر (٢٤ عاماً) بشرة سوداء.

وكان النائب ماير قد حاول التملص من الأمر وزعم أنه بريء، وأن أحد العاملين لديه هو من كتب التغريدة دون التشاور معه. وأقر الموظف رسمياً بنشره التغريدة دون الاتفاق مع ماير، ليوجه الإجراءات القضائية نحوه.

وكانت قد أغلقت النيابة العامة في دريسدن أواخر الصيف إجراءات جنائية للإشتباه بالإهانة ضد ماير. ولكن وبشكل منفصل، تشغل القضية بين الاثنين محكمة برلين الإقليمية منذ أشهر.

ورفع بيكر دعوى ضد السياسي مطالباً بتعويض قدره ١٥ ألف يورو، معتبراً التعليق في التغريدة انتهاكاً شديداً لحقوقه الشخصية، وأن ماير مسؤول عما يُنشر على الحساب الذي يملكه.

وصرح متحدث باسم المحكمة لشبيغل، بأنه سيتوجب على ماير دفع المبلغ المطلوب ١٥ ألف يورو بالإضافة إلى الفوائد، و٥٢٦.٥٨ يورو كأجور محاماة، مشيراً إلى أن الحكم لم يدخل حيز التنفيذ، وقابل للطعن فيه.

وكان ماير قد أدلى بتصريحات متناقضة بعد الاستياء الذي تسببت به التغريدة، فقال لمحامي بيكر في رسالة شخصية إن التغريدة كان مهينة ويريد الاعتذار شخصياً لبيكر، ثم عاد ليجادل بعد أسابيع بأن من يتحدث ضد البيض كبيكر عليه أيضاً التحمل، في إشارة إلى وصف بيكر برلين بـ”مدينة بيضاء”.

ثم عاد واعتبر في مقابلة مع شبيغل في شهر مايو/أيار الماضي أن كلمة “زنجي” ليس مهينة، وأن أصلها يعني “أسود”، وأن الأمر يتعلق بالسياق، وأنه ليس عنصرياً.

(دير تلغراف، شبيغل أونلاين, مصدر الصورة هنا)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

هذا الموقع يستخدم Google Analytics في حال عدم رغبتك بظهور زيارتك في إحصائيات غوغل اضغط هنا.
error: Content is protected !!