الإدعاء الألماني يتهم سورياً وعراقياً بجريمة القتل التي أثارت احتجاجات اليمين المتطرف في مدينة كيمنتز العام الماضي

  • 9 يناير، 2019
الإدعاء الألماني يتهم سورياً وعراقياً بجريمة القتل التي أثارت احتجاجات اليمين المتطرف في مدينة كيمنتز العام الماضي

وجه الادعاء الألماني يوم الثلاثاء تهمة القتل غير المتعمد لرجل سوري بعد جريمة قتل طعنا قبل أربعة أشهر أثار احتجاجات شوارع قام خلالها نازيون جدد بأداء تحية هتلر المحظورة، وأدت لأزمة سياسية انتهت بإقالة رئيس الاستخبارات الداخلية الألمانية المشكك في حدوث مطاردة للأجانب.

ووجهت إلى طالب اللجوء السوري علاء س. والعراقي الهارب فرهاد ر.أ، تهمة قتل الألماني دانيال ه. (35 عاما) في 26 آب/أغسطس في مدينة كيمنتز في ولاية ساكسونيا الشرقية.

ويُتهم الاثنان كذلك بطعن رجل ثان هو ديمتري أ. في ظهره ما تسبب بإصابته بجروح خطيرة، في شجار جرى على هامش مهرجان.

ووجهت الى المشتبه بهما السوري والعراقي تهمة القتل غير العمد، ومحاولة القتل غير العمد، والهجوم الخطير، ويواجهان أحكاما بالسجن تصل إلى 15 عاما في حال إدانتهما.

وقال الإدعاء أنه وسط جدل صاخب بين فرهاد وهيليغ، أُلقي بالعراقي على الأرض فسارع علاء س. إلى مساعدته. وبعد ذلك قام السوري والعراقي بطعن هيليغ ورجل آخر، وأصابا هيليغ في القلب والرئة.

وقال المدعون يوم الثلاثاء إنهم سيتخذون في وقت قريب قرارا في قضية القتل بشأن مشتبه به ثالث وهو أيضا عراقي جرى إطلاق سراحه بكفالة في سبتمبر أيلول قيد مزيد من التحقيقات.

(دير تلغراف، فرانس برس، رويترز, الصورة لفيديو من قناة ديلي ميل يوتيوب)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!