ممثلة مصرية تقول بعد الأعلان عن محاكمتها عن ارتداء فستان اعتبر “فاضحا” في ختام مهرجان القاهرة السينمائي: لم أكن أتوقع أن يثير كل هذا الغضب

  • 1 ديسمبر، 2018
ممثلة مصرية تقول بعد الأعلان عن محاكمتها عن ارتداء فستان اعتبر “فاضحا” في ختام مهرجان القاهرة السينمائي: لم أكن أتوقع أن يثير كل هذا الغضب

قررت محكمة مصرية اليوم السبت محاكمة الممثلة المصرية المعروفة رانيا يوسف لارتدائها فستانا، في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الخميس، اعتبره العديدون “فاضحا” ومخالفا للتقاليد والأعراف السائدة ولاقى استهجانا واسعا.

وأصدرت الفنانة المصرية بيانا، السبت، بشأن أزمة فستانها الذي أثار الجدل في ختام حفل مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، قائلة: “لم أكن اتوقع كل ما حدث”.

وقالت رانيا يوسف في بيانها الذي نشرتها عبر حسابيها على موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”: “احتراماً لمشاعر كل أسرة مصرية أغضبها الفستان الذى ارتديته فى حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائى الدولي؛ أود أن أؤكد أنني لم أكن أقصد الظهور بشكل يثير حفيظة وغضب الكثيرين، ممن اعتبروا الفستان غير لائق”.

وطبقا لموقع “بوابة الأهرام” الحكومية، السبت، فستنظر محكمة مصرية في 12 يناير/ كانون الثاني المقبل أولى جلسات محاكمة رانيا يوسف بتهمة الفعل الفاضح.

وبحسب الموقع فإن النيابة كانت قد “تلقت بلاغات تتهم الفنانة بارتكاب الفعل العلني الفاضح والتحريض على الفسق والفجور، والإغراء ونشر الرذيلة التي تخالف الأعراف والتقاليد السائدة فى المجتمع المصري”.

وترى رانيا يوسف في بيانها أنه “من الممكن أن يكون خانني التقدير؛ حيث ارتديت الفستان للمرة الأولى، ولم أكن أتوقع أن يثير كل هذا الغضب”.

واعتبرت أن “آراء مصممي الأزياء ومتخصصي الموضة غالبا ما تؤثر علي قرارات اختيار الملابس، وقد يكونوا وضعوا في الاعتبار أننا في مهرجان دولي”، لتضيف بعدها بقولها: “لم أكن أتوقع كل ما حدث، وإن كنت أعلم لما ارتديت الفستان”.

وتابعت: “هنا أكرر التأكيد على تمسكى بالقيم والأخلاق التى تربينا عليها في المجتمع المصري، والتي كانت وما تزال وستظل محل احترام”.

واستكملت: “إنني إذ أعتز بكوني فنانة لها رصيد طيب وإيجابي لدى جمهوري؛ فإنني أتمنى من الجميع تفهم حسن نيتي وعدم رغبتي في إغضاب أي أحد وإن شاء الله أكون عند حسن ظن الجميع”.

واختتمت: “كما أنني أعتز بانتمائي لنقابة الفنانين ولدورها التنويري وحمايتها للقيم ودفاعها عن الفن والفنانين”، حسب قولها.

وكان فستان يوسف أثار تعليقات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي منذ أن ظهرت به في حفل ختام الدورة الأربعين لمهرجان القاهرة في دار الأوبرا بالقاهرة مساء الخميس.

وأصدرت نقابة المهن التمثيلية التي تنتمي إليها رانيا يوسف بيانا مساء الجمعة، أكدت فيه أن الكثيرين “من المهتمين بالشأن الثقافي والفني عبروا عن انزعاجهم الشديد لما لاحظوه أثناء حفلي افتتاح وختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، الذي نعتبره جميعًا من أهم الفعاليات الدولية التي تمس صورة الفن المصري والعربي أمام العالم في مواجهة ثقافة التطرف والإرهاب”

واعتبر البيان “أن المظهر الذي بدت عليه بعض ضيفات المهرجان لا يتوافق مع تقاليد المجتمع وقيمه وطبائعه الأخلاقية، الأمر الذي أساء لدور المهرجان والنقابة المسؤولة عن سلوك أعضائها”.

وأضاف “رغم إيماننا بحرية الفنان الشخصية إيمانًا مطلقًا، فإننا نهيب إدراك مسؤوليتهم العامة تجاه جماهير تقدر فنهم، ولذلك سوف تقوم النقابة بالتحقيق مع من تراه تجاوز في حق المجتمع، وسيلقى الجزاء المناسب، حتى تضمن عدم تكرار ذلك بالتنسيق مع الإدارة العليا للمهرجانات واتحاد النقابات الفنية”.

(دير تلغراف عن فرانس برس، سي ان ان)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!