الحكومة الألمانية تدافع عن مطالبتها اللاجئين السوريين الحاصلين على “الحماية الفرعية” بمراجعة السفارة لاستخراج جوازات السفر

  • 18 ديسمبر، 2018
الحكومة الألمانية تدافع عن مطالبتها اللاجئين السوريين الحاصلين على “الحماية الفرعية” بمراجعة السفارة لاستخراج جوازات السفر

 تصر الحكومة الألمانية على مواصلة إرسال اللاجئين السوريين إلى سفارة النظام في برلين لاستخراج جوازات السفر، رغم أنهم فروا من الحرب في سوريا أو من النظام ويخشون من التعذيب في بلادهم ويُنعتون بـ”الخونة”، بحسب ما ذكر موقع شبيغل أونلاين يوم الاثنين.

وورد تمسك الحكومة بهذه القواعد في رد لها على طلب إحاطة برلماني من حزب الخضر، حصلت عليه “شبكة تحرير ألمانيا” الصحفية.

وعلى خلاف المعترف به كلاجئين الذين يحصلون على جواز سفر بديل بحسب إتفاقية الأمم المتحدة الخاصة باللاجئين في العام ١٩٥١، تطالب السلطات الألمانية الحاصلين على “الحماية المؤقتة” من السوريين، بالذهاب للسفارة واستخراج جواز سفر، علماً أن أغلب السوريين يحصلون منذ العام الماضي على الحماية المؤقتة المذكورة.

ولا ترى وزارة الداخلية الاتحادية فيما يبدو تعارضاً بين سلوكها هذا مع السوريين، وما ورد في تقرير الوضع في سوريا الصادر في الشهر الماضي من الخارجية الألمانية، الذي يحذر من الترحيل إلى سوريا، وإمكانية التعرض للسجن أو التعذيب هناك، واعتبار العائدين “داخل السلطات الأمنية المقربة من النظام على نحو خاص (..) كجبناء وفارين”، وفي أسوء الأحوال “كأنصار للإرهابيين”.

وانتقدت المتحدثة عن شؤون اللاجئين في حزب الخضر لويسه أمتسبرغ العرض الحكومي للوضع، مؤكدة أن “سوريا ليس بلداً آمناً”.  وبينت أنه “ليس من المقبول أن تعرض السلطات الألمانية أمن باحث عن الحماية للخطر بدون داع، وأن تتقبل زيادة في تمويل نظام إرهابي”.
(دير تلغراف عن شبيغل أونلاين، فرانس برس، وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!