في بادرة لاستمالة خصميها الخاسرين .. رئيسة الحزب الديمقراطي المسيحي الجديدة تعين شخصية مقربة من معسكرهما أميناً عاماً

  • 9 ديسمبر، 2018
في بادرة لاستمالة خصميها الخاسرين .. رئيسة الحزب الديمقراطي المسيحي الجديدة تعين شخصية مقربة من معسكرهما أميناً عاماً

 رشحت أنغريت كرامب-كارنباور الرئيس الجديدة للحزب الديمقراطي المسيحي، خلفاً لأنغيلا ميركل، باول زيمياك (٣٣ عاماً)، رئيس شبيبة الحزب أميناً عاماً، وتم تعيينه السبت بنسبة ٦٢.٨٪ من الأصوات.

وتحاول بذلك التقريب بين المعسكرين الذين صوتا مناصفة تقريباً يوم الجمعة لها ولمنافسها المباشر فريدريش ميرتز، في الجولة النهائية لانتخابات الرئاسة، سيما أن زيمياك يعتبر ذو توجه أقرب إلى ميرتز، والمرشح الآخر، ينس شبان، الذي خرج من الجولة الأولى من الانتخابات الجمعة.

وقالت كرامب-كارنباور إن الحزب ليس منقسماً، وإنه يقع على عاتق الجميع واجب العمل على وحدة الحزب، وإنها تريد القيام بذلك مع زيمياك سوية.

ويعد زيمياك، الذي يتزعم شبيبة الحزب منذ أعوام، من أبرز الناقدين لميركل، خاصة فيما يتعلق بسياسة اللجوء. وزيمياك من المهاجرين ذوي الأصول الألمانية، وكان قد جاء مع والديه من بولندا.

وينشط السياسي الشاب في ولاية شمال الراين فستفاليا، ويعد من أصدقاء وزير الصحة الحالي شبان، الذي خسر السباق الرئاسي الجمعة، والذي يعد أيضاً من أشد منتقدي سياسة ميركل بشأن اللجوء في الأعوام الماضية.

ودعا زيمياك السبت في خطاب له إلى تجديد الحزب، بمنهج ولغة واضحين. وليس من المعروف حتى الآن فيما إذا كان تعيين كرامب-كارنباور لزيمياك في هذا المنصب سيكون كافياً لإرضاء جميع الأطراف في الحزب.

(دير تلغراف عن القناة الألمانية الأولى)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!