فرنسا تصدر مذكرات توقيف بحق ثلاثة مسؤولين كبار في مخابرات النظام السوري عن مقتل فرنسيين-سوريين

  • 5 نوفمبر، 2018
فرنسا تصدر مذكرات توقيف بحق ثلاثة مسؤولين كبار في مخابرات النظام السوري عن مقتل فرنسيين-سوريين

 أفادت مصادر قضائية فرنسية الاثنين بأن مذكرات توقيف دولية بحق ثلاثة مسؤولين كبار في استخبارات النظام السوري عن قضية تتعلق فرنسيين-سوريين اثنين أُعلنت وفاتهما رسميا هذا الصيف.

وقالت المصادر إن المذكرات التي تستهدف رئيس مكتب الأمن الوطني اللواء علي مملوك واللواء جميل حسن رئيس إدارة المخابرات الجوية السورية واللواء عبد السلام محمود المكلف فرع التحقيق في إدارة المخابرات الجوية في سجن المزة العسكري في دمشق، صدرت بتهمة “التواطؤ في أعمال تعذيب” و”التواطؤ في جرائم ضد الانسانية” و”التواطؤ في جرائم حرب”.

والمسؤولون الثلاثة مطلوبون في إطار قضية اختفاء مازن وباتريك دباغ وهما أب وابنه أوقفا في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 وفقد أثرهما بعد اعتقالهما في سجن المزة، بحسب الاتحاد الدولي لحقوق الانسان.

وفي حزيران/يونيو، ذكرت أسبوعية “دير شبيغل” الألمانية أن الإدعاء الاتحادي الألماني أصدر مذكرة اعتقال بحق جميل حسن بتهمة الإشراف على تعذيب وقتل مئات المعتقلين.

وفي كل من ألمانيا وفرنسا، استندت التحقيقات جزئيا الى الأدلة التي قدمها “قيصر”، وهو مصور عمل لدى الشرطة العسكرية التابعة للنظام السوري فر من بلاده عام 2013 وبحوزته 55 ألف صورة تظهر جثث أشخاص تعرضوا للتعذيب، بحسب ما أفادت مصادر قضائية في فرنسا.

وبحسب الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان، قد تتم محاكمة المسؤولين الثلاثة في فرنسا بغض النظر عن تنفيذ الأمر الوارد في مذكرات التوقيف وذلك بموجب “الاختصاص القضائي خارج الحدود” والذي يطبق في حالات الاتهامات المتعلقة بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

ويشير الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان إلى أن القوات النظامية والمجموعات المرتبطة بها اعتقلت ما بين 250 ألف ومليون مدني منذ اندلاع التظاهرات المناهضة للنظام في 2011.

(دير تلغراف عن وكالة فرانس برس – صورة الخبر من موقع fidh)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!