وزير الداخلية الألماني يستبعد الترحيل إلي أي منطقة في سوريا حالياً

  • 24 نوفمبر، 2018
وزير الداخلية الألماني يستبعد الترحيل إلي أي منطقة في سوريا حالياً

بعد صدور تقرير عن الوضع في سوريا من قبل وزارة الخارجية الألماني, استبعد وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر بشكل مفاجىء ترحيل طالبي اللجوء السوريين المرفوضين وحتى المدانين بجرائم حالياً إلى بلادهم، كما طالب بذلك بعض ساسة ومرشحي رئاسة الحزب الديمقراطي المسيحي.

وقال زيهوفر لمجلة دير شبيغل أمس الجمعة قبل انعقاد مؤتمر وزراء الداخلية المحليين الذي سيدرسون المسألة: إن “تقرير وزارة الخارجية معقول”، مضيفاً “في اللحظة الحالية لا يمكن الترحيل إلى أي منطقة في سوريا. هذا ينطبق على المجرمين أيضاً”.

وخلال التنافس الحالي على تولي منصب رئاسة الحزب الديمقراطي المسيحي، طالبت أنغريت كرامب-كارنباور مؤخراً بأنه يتوجب إرسال المدانين بجرائم من السوريين إلى بلادهم، رغم الحرب الدائرة فيها، في الحالات المشكوك فيها.

وخرجت دعوات من الحزب الاشتراكي الديمقراطي أيضاً في الماضي بترحيل المدانين بجرائم من السوريين.

وحذرت الوزارة في تقرير الوضع في سوريا (٢٨ صفحة) الصادر في الثالث عشر من شهر نوفمبر الحالي، والمصنف على أنه “سري” من قبل الحكومة، من الترحيل إلى هناك، ورسم صورة قاتمة للبلاد، وفق ما أطلع عليه تلفزيونا “إن دي إر” و “في دي إر” وصحيفة ”زود دويتشه تسايتونغ”.

ويرد في التقرير أنه ليس هناك في أي جزء من سوريا، حماية داخلية يعتد بها طويلة الأمد شاملة بالنسبة للأشخاص الملاحقين، وأنه ليس بإمكان الأفراد الدفاع عن أنفسهم بأي شكل من الأشكال حيال تصرفات “الدولة” التعسفية.

وذُكر إلى جانب ذلك أنه يتم تجنيد العائدين في سن الجندية عادة في الخدمة العسكرية، ووضعهم في كثير من الأحيان على الجبهة الأمامية.

وورد في التقرير بالتحديد المخاطر على “البدن والروح” التي قد يتعرض لها العائدون، وتم التحدث عن معرفة الوزارة عن حالات لأشخاص تم استجوابهم بعد العودة أو اعتقالهم مؤقتاً أو اختفوا بشكل دائم، وعن ممارسة الشرطة والأنظمة الأمنية تعذيباً ممنهجاً، على أشخاص محسوبين من قبل النظام على المعارضة، وتمت الإشارة هنا إلى تحذير العميد في الجيش النظامي عصام زهر الدين، الذي مات لاحقاً، في العام ٢٠١٧، اللاجئين من العودة لأنه لن تتم مسامحتم.

(دير تلغراف، موقع شبيغل أونلاين)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!