إفريقي ينشط في حزب “البديل لألمانيا” اليميني المتطرف يحذر: لا يجوز لنا أن نغرق ألمانيا بالأفارقة .. لأن هناك الكثير منهم ولوجود فوارق ثقافية هائلة

  • 21 نوفمبر، 2018
إفريقي ينشط في حزب “البديل لألمانيا” اليميني المتطرف يحذر: لا يجوز لنا أن نغرق ألمانيا بالأفارقة .. لأن هناك الكثير منهم ولوجود فوارق ثقافية هائلة

 في حالة غريبة من نوعها، ينشط رجل من دولة بنين الإفريقية في حزب البديل لألمانيا اليميني المتطرف، ورشح نفسه حتى لخوض الانتخابات الأوروبية مع الحزب.

ونُقل عنه قوله في مؤتمر للحزب في ماغديبورغ يوم الاثنين “رغم أنني ما زلت فخوراً بكوني إفريقياً وأحب موطني بنين”، مستدركاً بالقول “وفخور بكوني ألمانياً واعتبره امتيازاً .. وأعتبر السماح لي بالعيش هنا امتيازاً”، وتابع :“ رغم كل فخري بإفريقيا أرغب في أن أحذر مجدداً هنا: لا يجوز لنا أن نغرق ألمانيا بالأفارقة.. كلا لا يجوز لنا ذلك ولا نستطيع ذلك وسنقوم بإعاقة ذلك .. لأسباب أقلها الفوارق الثقافية الهائلة .. ولأن هناك الكثير منهم” ليحصد تصفيقاً وصافرات إعجاب من الحضور.

وقال أخيله ديماغبو (٣٨ عاماً)، الذي ينشط في فرع الحزب بولاية شليزفيغ هولشتاين، يعمل لدى كتلة الحزب في البوندستاغ، إنه قدم من بنين إلى ألمانيا يوماً بتأشيرة طالب لكي يكمل دراسته الجامعية.

وفشلت في الترشح على قوائم الحزب للانتخابات الأوروبية، الناشطة ليلى بيلغه، وهي كردية من تركيا، تنشط في صفوف هذا الحزب اليميني المتطرف أيضاً رغم قدومها للبلاد كلاجئة.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، تسجيل لكلمته يوتيوب)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!