الداخلية الألمانية تنفي تقريراً صحفياً عن إجراءات جديدة بشأن ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين والجناة .. قبل أن تعود وتؤكده

  • 18 نوفمبر، 2018
الداخلية الألمانية تنفي تقريراً صحفياً عن إجراءات جديدة بشأن ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين والجناة .. قبل أن تعود وتؤكده

 نفت وزارة الداخلية الألمانية تقريراً صحفياً حول قائمة إجراءات حكومية تشمل خمس نقاط وتهدف إلى الإسراع بترحيل طالبي لجوء مرفوضين، قبل أن تعود لاحقاً وتؤكد صحته، وفقاً لتلفزيون إس في إر.

وكانت صحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد تحدثت عن خطة من خمس نقاط “صادرة من وزارة الداخلية” تشمل تسجيلا إجباريا ليلا بالنسبة للأشخاص الملزمين بالرحيل، عندما يغادرون مقرات الإقامة الجماعية، على أن يتم إتاحة إصدار أوامر بالحبس حال حدوث انتهاكات.

ونقلت الصحيفة عن الوثيقة أن الاستعانة بهذه الإجراءات تعد أمرا ضروريا “من أجل التصدي على نحو فعال لظاهرة الاختفاء” بالنسبة للأشخاص الملزمين بالرحيل من ألمانيا.

وأضافت أنه جاء في القائمة أيضا أنه يجب ألا يتسنى لللاجئين في مراكز استقبال طالبي اللجوء ومراكز إعادتهم الحصول على رسالات البريد الخاصة بهم إلا من خلال بطاقة ذكية، بحيث تسجل أيضا الموعد الذي حصل فيه طالبي اللجوء المرفوضين على قرارات ترحيلهم.

وتضمنت النقاط أيضاً حجز تذاكر “فارغة” في رحلات الترحيل، لضمان أن لا تبقى المقاعد خالية في حال اختفاء طالب لجوء قبل ترحيله، إلى جانب توظيف أطباء بدوام كامل في مقرات الإقامة الجماعية، لضمان أن يتم التحقق بشكل أسرع من إمكانية سفر طالب اللجوء المرفوض، إلى جانب إنشاء سجل ترحيل على نطاق البلاد.

وكانت الصحيفة الألمانية ذكرت أيضا أنه تم فرض 29790 حظرا على إعادة الدخول إلى ألمانيا ضد لاجئين مجرمين ومُرحلين خلال الاشهر العشرة الأولى من العام الجاري، فيما بلغ إجمالي مثل هذا العدد العام الماضي 39160 حظرا. وأكد المتحدث باسم الوزارة هذه الأعداد.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، موقع تزايت ، تلفزيون إس في إر)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!