مرشحة رئيسية لخلافة ميركل في رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي تتطلع لتخصيص حصة للمرأة في البرلمان وتغيير قواعد حمل جنسيتين

  • 18 نوفمبر، 2018
مرشحة رئيسية لخلافة ميركل في رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي تتطلع لتخصيص حصة للمرأة في البرلمان وتغيير قواعد حمل جنسيتين

 قالت المرأة الوحيدة المنافسة لخلافة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في زعامة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي إنها قد تفكر في تخصيص حصص لزيادة تمثيل المرأة في البرلمان مع تأهبها لخوض انتخابات لرئاسة الحزب في ديسمبر كانون الأول.

وجاءت أنغريت كرامب-كارينباور في المركز الثاني في استطلاع بين أعضاء الاتحاد الاجتماعي المسيحي البافاري وحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، نشرته صحيفة “فيلت أم زونتاغ” بعد حصولها على 32٪ من أصوات التيار المحافظ خلف رجل الأعمال فريدريش ميرز الذي حصل على تأييد 49٪ لخلافة ميركل خلال مؤتمر يعقده الحزب في السابع من ديسمبر كانون الأول.

وجاء وزير الصحة ينس شبان في المركز الثالث بعد حصوله على ٧٪.

وعن قضية سياسية أخرى انتقدت كرامب-كارينباور قوانين ازدواج الجنسية، معبرة عن دعمها لتغييرها، واتهمت القيادة في تركيا بمحاولة إضعاف ولاء المواطنين الذين يحملون الجنسية الألمانية التركية.

وبينت أن مبدأ الجنسية المزدوجة يمكن أن يعمل فقط عندما لا يتم اساءة استخدامه لمنع الإندماج، متهمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتأجيج صراعات ولاء، ما يجعل الجنسية المزدوجة تخطأ الهدف المرجو منها.

وقالت لمجلة دير شبيغل ”لو استمر ذلك ستفقد الجنسية المزدوجة معناها وغرضها وعلينا بحث كيفية إنهاء هذا النظام“.

وقالت رئيسة وزراء ولاية سارلاند الصغيرة في جنوب غرب ألمانيا سابقاً إنها تؤيد خطة يحصل بموجبها أبناء المهاجرين على جواز سفر ثان ولكن لا يحصل أولادهم على ذلك.

وصوت حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي بالموافقة في 2016 على إنهاء الجنسية المزدوجة ولكن ميركل قالت بعد ذلك إنها لا تشعر بأنها ملزمة بهذا التصويت.

وقالت ميركل وهي في فترة ولايتها الرابعة إنها ستتقاعد من زعامة الحزب ولكن ستظل في منصب المستشارة حتى 2021.

(دير تلغراف عن رويترز، موقع “دوتشلاند راديو”)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!