النيابة تطلب رفع الحصانة عن قيادية حزب “البديل لألمانيا” المشتبه في حصولها على تبرعات غير قانونية .. إعلام: صرفتها جزئياً على إعلانات جلب اعجابات على مواقع التواصل الاجتماعي

  • 15 نوفمبر، 2018
النيابة تطلب رفع الحصانة عن قيادية حزب “البديل لألمانيا” المشتبه في حصولها على تبرعات غير قانونية .. إعلام: صرفتها جزئياً على إعلانات جلب اعجابات على مواقع التواصل الاجتماعي

فتحت النيابة العامة تحقيقاً ضد قيادية بارزة في حزب “البديل لألمانيا” اليميني المتطرف، يشتبه في تورطها في احتمال حصول حزبها على تبرعات غير قانونية للحملة الانتخابية للحزب.

وقالت النيابة في مدينة كونستانتز اليوم الأربعاء إنها طلبت من البرلمان رفع الحصانة عن أليس فايدل، الرئيسة المشتركة لحزب “البديل”، الذي أصبح ثالث أقوى حزب في الانتخابات البرلمانية الماضية ودخل البوندستاغ لأول مرة.

وأقر الحزب هذا الأسبوع بأن فرع الحزب المحلي الذي تتزعمه فايدل حصل على ١٣٠ ألف يورو من سويسرا العام الماضي.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية الأربعاء أن فايدل استخدمت جزءاً من المال لشراء إعلانات على وسائل التواصل الاجتماعي لجذب الاعجابات خلال الحملة الانتخابية، ولدفع فواتير محام وكلته بمقاضاة صحفيين.

ونشر دافيد غيبهارد من أستوديو العاصمة برلين في القناة الألمانية الثانية صورتين من حساب فايدل، تتفاخر فيهما بتضاعف عدد المعجبين بصفحتها على فيسبوك بين منتصف شهر تموز/يوليو وشهر سبتمبر/أيلول (قبل الانتخابات البرلمانية بأيام)، من ٥٠ ألف إلى ١٠٠ ألف، مشيراً إلى أن الأموال التي تم التبرع لها بشكل غير قانوني على الأرجح استثمرت بشكل جيد.

وأقر حزب “البديل” بأن فايدل استخدمت المال لدفع فواتير، لكنه قال إنها طلبت بإعادة المال المتبرع به بعد تنامي شكوك حول قانونيتها.

(دير تلغراف، أسوشيتد برس، وسائل التواصل الاجتماعي)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!