مشيرة إلى واقعة اغتصاب جماعي في فرايبورغ .. مرشحة بارزة لخلافة ميركل في رئاسة حزبها تدعو إلى حظر مرتكبي الجرائم من الأجانب من دخول منطقة شنغن مدى الحياة

  • 9 نوفمبر، 2018
مشيرة إلى واقعة اغتصاب جماعي في فرايبورغ .. مرشحة بارزة لخلافة ميركل في رئاسة حزبها تدعو إلى حظر مرتكبي الجرائم من الأجانب من دخول منطقة شنغن مدى الحياة

 تطرقت أنغريت كرامب-كارنباور إحدى المرشحات الرئيسيات لتولي منصب رئاسة الحزب الديمقراطي المسيحي الشهر القادم، بعد تخلي المستشارة الحالية أنغيلا ميركل عن المنصب، إلى السبل التي تريد من خلالها عقاب مرتكبي الجرائم من طالبي اللجوء، خاصة بعد جريمة الاغتصاب الجماعي المفترضة التي تعرضت لها شابة في مدينة فرايبورغ مؤخراً، يُتهم ٧ طالبي لجوء سوريين وألماني بالتورط فيها.

وبينت في مقابلة مع صحيفة فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ اليوم الخميس أن الدولة الألمانية تعطي الأولوية للملاحقة الجنائية على الترحيل بحق المتورطين بالجرائم من الأجانب، وأنه يتوجب السؤال فيما إذا كان ينبغي أن يبقى الأمر على حاله، وأن يُطرح السؤال أيضاً حول إمكانية أن يتبع في هذه القضية المذكورة الملاحقة الجنائية والإدانة والسجن والترحيل، حظر دخول البلاد مجدداً مدى الحياة، الأمر الذي لا يمكن فرضه حالياً وفقاً لمعلوماتها.

واقترحت المضي في خطوة أبعد من ذلك، بالقول إن الناس في منطقة شنغن التي لا تحتوي حدوداً يتوقعون أمناً غير محدود أيضاً، لذا ينبغي تعديل نظام معلومات شنغن، بحيث يتم حظر دخول من يرتكب مثل هذه الجرائم ليس في الدولة التي شهدت الواقعة فحسب، بل كامل منطقة شنغن.

وعندما تم سؤالها إن كانت تعني بذلك في قضية فرايبورغ أنه بغض النظر عن وضع “الحرب الأهلية” في سوريا ينبغي إعادة المتهمين في حال إدانتهم لبلادهم، قالت كرامب-كارنباور إنه ينبغي في البداية التساؤل فيما إذا كان ينبغي أن تُقضى العقوبة داخل ألمانيا، بسبب جسامة الجريمة، موضحة أنه إن تبع ذلك الترحيل، المرتبط بالتطورات في الوضع في سوريا، ينبغي أن لا يطىء المعنيون الأراضي الأوروبية مجدداً.

(دير تلغراف عن فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!