بعد ٧٤ عاماً من إرغامه على الإنتحار .. جدل سياسي في ألمانيا بعد إشادة وزير دولة من حزب ميركل برومل الملقب بـ”ثعلب الصحراء”

  • 18 أكتوبر، 2018
بعد ٧٤ عاماً من إرغامه على الإنتحار .. جدل سياسي في ألمانيا بعد إشادة وزير دولة من حزب ميركل برومل الملقب بـ”ثعلب الصحراء”

 أثار الوكيل في وزارة الدفاع الألمانية بيتر تاوبر جدلاً بعد كتابته تغريدة يوم السبت الماضي في ذكرى وفاة المارشال إروين رومل أحد أبرز المخططين العسكريين لدى النظام النازي، قال فيها “قبل 74 عاماً في مثل هذا اليوم، توفي إروين رومل الذي أرغمه النازيون على الانتحار”.

وكان رومل الذي يعد من أفضل القادة العسكريين الألمان خلال الحرب العالمية الثانية في شمال إفريقيا قبل أن يتولى قيادة القوات في فرنسا خلال إنزال 1944، ثم أرغم على الانتحار في 14 أكتوبر 1944 وهو في الثانية والخمسين بعد شكوك حول صلته بضباط تآمروا على أدولف هتلر.

ورفض بعض الساسة تغريدة تاوبر، السكرتير العام السابق لحزب أنغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، التي بدت وكأنها مديح لرومل، فكتبت النائبة بترا بو: “رومل كان ضالعاً في جرائم حرب مثل كثيرين غيره”. وقال فريتز فلغنترو النائب الاشتراكي الديموقراطي لصحيفة “بيلد” اليومية أن “ظروف وفاته لا تجعله مقاوماً. بالنسبة لي، هو لا يمثل الجيش الألماني”.

وحذر النائب عن حزب الخضر توبياس لندنر من “مكر ثعلب الصحراء” وهو اللقب الذي عُرف به رومل.

ورد توبر عبر “بيلد” مدافعاً عن نفسه قائلاً إن رومل “أهمل مراراً الأوامر بارتكاب جرائم” وبأنه كان على علاقة بالمقاومة ضد هتلر.

ومن المنتظر أن تغير وزارة الدفاع، التي تترأسها أورسولا فون در لاين، أسماء نحو عشرين ثكنة لا تزال أسماؤها على صلة بالرايخ الثالث مثل تلك التي تحمل اسم الجنرال إروين رومل، كما صرحت الوزيرة قبل نحو عام، إثر فضيحة جندي يدعى فرانكو كان قد قدم نفسه كطالب لجوء سوري وينوي تنفيذ عمل إرهابي، وما تم العثور عليه في الثكنات لاحقاً من رموز نازية.

(دير تلغراف، فرانس برس , تم استخدام الصورة عبر ترخيص CC BY 2.0)

 

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!